كأس العالم 2018

مجلس الأمن يخفق في الاتفاق على بيان مشترك حول سوريا

أخفق مجلس الأمن الدولي في الاتفاق على بيان مشترك حول سوريا مع تقدم القوات الحكومية ضد المسلحين في محافظة درعا جنوب البلاد.

وقال السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا للصحفيين إن موسكو تستفسر عن عدد النازحين الذي أوردته الذراع الإنسانية للأمم المتحدة، وما تفعله السلطات المحلية لمساعدة هؤلاء الاشخاص.

وأضاف أن روسيا لا يمكنها أن تتفق مع دبلوماسيين آخرين بشأن عمل المجلس "لأنهم يركزون على وقف الأعمال العدائية ونحن نركز على الإرهاب".

وكانت السويد والكويت قد دعتا لعقد الاجتماع للحث على اتخاذ إجراء من المجلس.

وقال السفير السويدي أولوف سكوج إن العدد الدقيق للأشخاص الذين يفرون ليس محل تركيزهم ومهمة مجلس الأمن هي ضمان تنفيذ العمل الإنساني.

وأضاف سكوج "هذا صعب خلال تصعيد عسكري"، متابعا أن العديد من أعضاء المجلس أيدوا وقف إطلاق النار على النحو المبين في قرار مجلس الأمن الصادر فبراير.

تعليقات

تعليقات