فريق خبراء الأمم المتحدة يستأنف مهامه في عدن

وصل فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة إلى العاصمة المؤقتة عدن، حيث أكدت الحكومة اليمنية استمرار دعمها للفريق في أداء مهامه. وقال رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، خلال لقائه في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، رئيس فريق الخبراء أحمد حميش، ومسؤولة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية ماري لويس، إن الحكومة تعمل جاهدة على تذليل كل الصعوبات التي تقف أمام عمل الفريق الأممي، وتحرص على تقديم كل التسهيلات للوقوف على الانتهاكات التي تمارسها الميليشيا الحوثية الانقلابية.

وأضاف أن اليمن يشهد مرحلة في غاية التعقيد، حيث إن الميليشيا مستمرة في ممارسة الانتهاكات المتعددة وتجنيد الأطفال ومصادرة المساعدات الغذائية والإغاثية، وغيرها من حالات التعسف في استغلال الحالة الاجتماعية والمالية الصعبة.

وتابع أن أقصر طرق السلام تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني، وهي التي توافق عليها شعبنا اليمني ووقّعت عليها الميليشيا الحوثية قبل أن تنقلب عليها.

من جانبه، ثمّن رئيس فريق الخبراء دعم الحكومة في تسهيل أداء الفريق على الأرض، مشيراً إلى أن الفريق على اطلاع كامل بكل التحديات التي تعوق عمل الحكومة الشرعية للاضطلاع بواجباتها الوطنية، وأن الفريق سيقدم تقريره خلال شهر أغسطس المقبل إلى لجنة الجزاءات الذي سيتضمن الكثير من حالات التدخل والخروق من قِبل الانقلابيين.

تعليقات

تعليقات