قيادي في «فتح»: على قطر الالتزام بقرارات قمة القدس

قال جمال محيسن، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، إن حركة حماس «لا تعاني مشكلة مالية، وإنما الذي يعاني أهلنا في غزة»، موجهاً حديثه إلى الدوحة، بقوله: «مطلوب من قطر ومندوبها أن يلتزموا بقرارات القمة العربية التي شاركوا فيها بقمة الظهران»، التي عُرفت باسم «قمة القدس».

وفي تصريحات تليفزيونية، قال محيسن، الاثنين، إن «القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني في موقف واحد، والشعب الفلسطيني يقف خلف القيادة والرئيس محمود عباس أبو مازن في رفضه لصفقة القرن».

ورأى محيسن أن حركة حماس «لا تعاني مشكلة مالية، وإنما الذي يعاني أهلنا في غزة، والرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية كلها حريصة دائماً على أن توفر لأهلنا في غزة كل مقومات الصمود، ولكن بدون إنهاء حماس لنتائج انقلابها وتمكين حكومة التوافق الوطني من ممارسة عملها ستبقى المشكلة قائمة إضافة إلى الاحتلال».

قرارات

محيسن، في معرض تصريحاته، قال: «نحن مقدمون في إطار تنفيذ قرارات المجلس الوطني، ستتم دعوة المجلس المركزي ممكن خلال هذا الشهر أو في نهايته وضروري عقده، وهناك لجان تجتمع باستمرار من أجل تنفيذ قرارات المجلس الوطني، وكل ذلك في إطار ترتيب البيت الداخلي».

وشدد على أن «رهاننا على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وعلى كل شعبنا بأن يسقط أي انحراف قد تنساق وراءه حماس من خلال طروحات تأتيها عبر أي دولة»، لافتاً إلى أنه كانت هناك قرارات «يجب أن يتخذها المجلس الوطني ورحلت للمجلس المركزي، وأولها كان رئاسة المجلس الوطني حتى يستطيع المجلس المركزي أخذ صلاحياته ويتحمل أعباء المرحلة القادمة»، على حد تعبيره.

تعليقات

تعليقات