#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حرّر مواقع من سيطرة الميليشيا في نهم وتعز

الجيش اليمني يواصل تقدمه في معقل الحوثيين

وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات الجيش اليمني في جبهة كتاف شرقي محافظة صعدة، بالتزامن مع إحراز الجيش تقدماً جديداً في جبهة باقم شمالي المحافظة، في وقت حررت قوات الجيش الوطني مواقع جديدة في الجبال المطلة على الوازعية، فيما تمكنت قوات الجيش من تحرير مواقع جديدة في جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وأفادت مصادر عسكرية أن التعزيزات الجديدة من مجندي الجيش الوطني وصلت إلى معسكر لواء العز المرابط في مديرية كتاف بصعدة، وتتكون من كتائب عدة تلقى أفرادها تدريبات خاصة في معسكر الاستقبال بمحافظة مأرب، كما حققت قوات الجيش الوطني تقدماً جديداً في مديرية باقم شمالي المحافظة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش فرضت سيطرة على مواقع عدة للميليشيا بالقرب مركز مديرية باقم، بعد مواجهات عنيفة استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

إلى ذلك، شنّت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن عدة غارات جوية على مواقع وتحركات متفرقة للانقلابيين بمحافظة صعدة، واستهدفت منصة لإطلاق صواريخ كاتيوشا ومدفع هاون جنوب مديرية باقم.

جبهة تعز

في تعز، أحرز الجيش الوطني تقدماً في جبهة حيفان جنوبي المحافظة، وتمكّن من تحرير مرتفعات الصله والممشاح والعبلية وصولاً إلى منطقة الكرب بالاعبوس، كما تم تحرير جبل سعيد طه الاستراتيجي بالأثاور.

وأكد مصدر ميداني، في تصريح لموقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أن قوات الجيش في ألوية العمالقة حررت موقعين استراتيجيين في الجبال المطلة على الوازعية غربي تعز. وأوضح المصدر أن قوات الجيش أحبطت محاولة هجوم للمليشيا الانقلابية على مواقع الجيش الوطني في الوازعية، وطاردت الميليشيا الانقلابية حتى تتمكن من إبعاد خطرها عن المديريتين.

في غضون ذلك، أفاد الناطق باسم الجيش الوطني في تعز العقيد عبد الباسط البحر بأن التحالف العربي وعد بتقديم دعم نوعي من السلاح لتحرير ما تبقّى من مناطق محافظة تعز.

وقال البحر، في تصريح صحافي، إن التحالف العربي وعد بتقديم أسلحة نوعية وذخائر لتعزيز جبهات القتال في تعز التي تشهد نقصاً حاداً في الدعم العسكري. وتوقع الناطق وصول هذا الدعم خلال الأيام المقبلة من أجل تحرير العديد من المناطق في الجبهتين الغربية والجنوبية لتعز.

وأفاد بأن قيادة محور تعز (أعلى سلطة عسكرية بالمحافظة) تبذل جهوداً كبيرة بشكل يومي، تتمثل بالتواصل مع التحالف العربي، والحكومة الشرعية، من أجل جلب الدعم العسكري للمحافظة.

وتابع أن تحرير تعز من الحوثيين وكسر الحصار المفروض عليها الأولوية لدى قيادة الجيش في المحافظة، فيما تتمثل الأولويات الأخرى في تثبيت الأمن وعودة الخدمات الأساسية ومؤسسات الدولة.

معارك نهم

من جهة أخرى، تمكنت قوات الجيش الوطني، مسنودةً بطيران التحالف العربي، من تحرير مواقع جديدة في جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء، بعد معارك متواصلة ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية ألحقت بها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة إن قوات الجيش الوطني، مسنودةً بالتحالف العربي شنت هجومًا واسعاً، من محاور عدة، على مواقع تتمركز فيها ميليشيا الحوثي الانقلابية في ميسرة جبهة نهم، تمكنت خلاله من تحرير عدد من المواقع المهمة، ومنها جبال النهود وقرية المدفون وسلسلة جبال الرباح والمواقع المجاورة لتبة صالح المطلة على وادي محلي، وسط انهيار كبير في صفوف الميليشيا.

وأوضح أن طيران التحالف العربي استهدفت بثلاث غارات تجمعات وتعزيزات للميليشيا، وأسفرت الغارات عن تدمير أطقم قتالية وعربة جند غربي البياض ومقتل من كانوا على متنها.

ولفت المصدر إلى أن المعارك المتواصلة منذ أيام عدة، أسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيا، فيما شارك طيران التحالف العربي بفاعلية في المعركة، حيث تمكنت من تدمير آليات قتالية تابعة للميليشيا، وتدمير مخازن أسلحتها في منطقة وادي محلي.

تعليقات

تعليقات