كأس العالم 2018

صدى إعلامي واسع لأم تحتضن طفلتها المقتولة على أيدي الحوثي

أم يمنية تحتضن جثمان طفلتها رهف أحمد التي قتلت في قصف لميليشيا الحوثي الإيرانية على تعز، وتخاطبها أن تفتح عينيها، وهي تصرخ وتناشد الأطباء أن يعطوها سماعتهم لتسمع قلب طفلتها لتتحقق من حالتها قبل أن تدرك أن الطفلة قد فارقت الحياة وهي مضرجة بدمائها.

وقالت الأم لـ«البيان»: «الحوثيون قصفوا المدينة، رملوا النساء وشردوا الناس وقتلوا أطفالنا بدون حق وسبب. أطفال أبرياء يلعبون أمام منزلهم لم يحاربوهم ولم يرتبكوا أي ذنب». وقوبلت صورة الأم بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لتلقى صدى كبيراً في الأوساط المحلية والدولية. وارتكبت ميليشيا الحوثي مساء أول أمس، مجزرة في مدينة تعز اليمنية ذهب ضحيتها عدد من الأطفال. وأفادت المصادر بأن الحوثيين قاموا بإطلاق قذيفة أصابت حي الكمب السكني شرق مدينة تعز أدت الى مقتل طفل وشاب وإصابة 3 أطفال آخرين كانوا يلعبون أمام منزلهم.

تعليقات

تعليقات