مؤتمر

«هداية»: إشراك الشباب في الحياة العملية يحميهم من الفكر المتطرّف

أكد د. مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف «هداية»، أهمية تعزيز أدوار الشباب العربي وإشراكهم في الحياة العملية لضمان حمايتهم من الانجذاب إلى الفكر التطرفي والجماعات الإرهابية. وأوضح كروز - في تصريح له بمقر الأمم المتحدة في نيويورك على هامش مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة رفيع المستوى لمكافحة الإرهاب - أن منع الجماعات الإرهابية من الوصول إلى الشباب والشابات لا يتم إلا من خلال تقديم برامج حقيقية تزرع في وجدانهم الوقاية النفسية والمناعة الذهنية والتحصين الفكري ضد كل أشكال التطرف.

وقال إن الجماعات المتطرفة تعطي أبناءنا وبناتنا الشعور بالهوية والإحساس بالانتماء وبأن لديهم قضية يدافعون ويموتون لأجلها، متسائلاً حول البديل الذي يمكن أن يقدم للشباب والشابات ليتمكنوا من التعامل مع ظاهرة التطرف.

 

تعليقات

تعليقات