00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل 8 إرهابيين في ضربة جوية بين ديالى وصلاح الدين

أعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، أمس، عن مقتل ثمانية إرهابيين من عناصر داعش بضربة جوية بين المحافظة وصلاح الدين. وقال رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم محمد ضيفان العبيدي، إن عناصر داعش حاولوا شن هجوم على قرية مبارك الفرحان الحدودية بين ديالى وصلاح الدين، إلّا أن الهجوم تم إحباطه وأصيب ستة من أهالي القرية والحشد العشائري خلال العملية. وأوضح أنّه تم الاتصال بالقوات الأمنية، ومنها بالعمليات المشتركة، لإسناد القرية وملاحقة المهاجمين، لافتاً إلى أنّه تم على الفور توجيه ضربة جوية استهدفت إرهابيي داعش بين ديالى وصلاح الدين، وتحديداً بأطراف منطقة المطيبيجة.

وأردف العبيدي: «المعلومات المتوفرة لدينا تشير إلى أن الضربة الجوية أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من داعش»، داعياً الأجهزة الأمنية إلى تعزيز النقاط وتكثيف الضربات الجوية بين المحافظتين، للقضاء على تحركات ونشاطات المجاميع المتطرفة هناك بشكل نهائي. وقال مصدر في قيادة شرطة صلاح الدين، إن مجموعة من عناصر داعش استهدفوا مواقع الفوج 11 التابع لشرطة المحافظة، ودارت بين الطرفين اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة استمرت حتى بعد طلوع الشمس.

وأضاف أن عناصر الشرطة تمكنوا من الصمود في وجه الهجوم حتى وصول تعزيزات من الشرطة، وبمساعدة من طيران الجيش تمكنوا من شن هجوم مقابل، وطرد عناصر داعش باتجاه أوكارهم في منطقة مطيبيجة، مخلفين وراءهم 4 قتلى وعدداً من قطع الأسلحة والعتاد. إلى ذلك، حرّرت القوات الأمنية، أمس، ثلاثة مخطوفين في صحراء قضاء الرطبة غربي محافظة الأنبار.

وقال بيان لمركز الإعلام الأمني، إنّ خلية الصقور الاستخبارية في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بوزارة الداخلية ومديرية استخبارات ومكافحة الإرهاب في الأنبار، بالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار، حرّرت ثلاثة من المخطوفين من أهالي الرطبة العاملين في تجارة المواد الإنشائية، وتم اختطافهم في صحراء الرطبة. وأضاف البيان أنّه تم إلقاء القبض على اثنين من المجرمين الذين اشتركوا بعملية الخطف خلال عملية أمنية مشتركة.

على صعيد متصل، تمكنت القوات الأمنية في محافظة ديالى من الإطاحة باثنين من قادة تنظيم داعش في عملية نوعية جرت شرق المحافظة. وأكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، أنّ قوة من استخبارات ومكافحة الإرهاب في ديالى، والتابعة لوزارة الداخلية، قامت بعملية نوعية وخاطفة في عمق منطقة قزلاق، ونجحت بالإطاحة باثنين من قيادات داعش، وضبطت بحوزتهما أسلحة ومتفجرات. وأشار الحسيني إلى أن المعتقلين متورطين بجرائم كثيرة، أبرزها قتل عناصر دورية الشرطة الحدودية، بينهم ضابطان، قبل أشهر، قرب منطقة حوض الندا.

 

طباعة Email