كلمة

بابا الفاتيكان: الوضع في درعا السورية مؤلم جداً

عبّر البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، عن أسفه إزاء الوضع في محافظة درعا السورية، واصفاً الأمر بأنه «مؤلم جداً»، داعياً إلى ضرورة تجنيب المدنيين «المزيد من المحن».

وكانت إذاعة الفاتيكان نقلت كلمة البابا فرانسيس، التي وجهها في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، حيث قال إن «الوضع في سوريا مؤلم جداً، خصوصاً في درعا، حيث استهدفت العمليات العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية المدارس والمستشفيات، وأسفرت عن آلاف من اللاجئين الجدد». وتابع: «أجدد ندائي لتجنيب السكان الذين يئنّون تحت وقع المعاناة منذ سنوات، المزيد من المحن».

وذكر البابا أنه سيتوجه السبت المقبل إلى باري في جنوب شرقي إيطاليا، حيث يشارك مع العديد من رؤساء الكنائس والمجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، وقال إنه «سيعيش يوماً من الصلاة والتأمل في الوضع المأساوي بتلك المنطقة».

تعليقات

تعليقات