#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

خالد الهيل: سمعة قطر انحدرت إلى الحضيض

ائتلاف المعارضة: ساعة انهيار «الحمدين» تقترب

دعا ائتلاف المعارضة القطرية، القطريين إلى ألا ينخدعوا بمحاولات تنظيم الحمدين تصوير نفسه على أنه يحقق إنجازات وانتصارات في مجال السياسة والعلاقات الخارجية، مشيراً إلى أن التضخيم الإعلامي الذي يمارسه النظام القطري في هذا الشأن الذي تنفذه منظومات تميم الإخوانية والمرتشين في شركات التحشيد، يقابله على الأرض عكس ذلك تماماً.

وكشف الائتلاف في تغريدات على «تويتر»، أن رسائل شديدة اللهجة وصلت إلى تنظيم الحمدين من المجتمع الدولي والدول المؤثرة الكبرى، تحذّره فيها من استمرار مخططاته وعلاقاته المقوضة للأمن والاستقرار العالمي، بما يشمل تحالفاته مع إيران واستعمال ذلك في الاستقواء على شعوب المنطقة العربية، ووضع الخطط مع الإيرانيين، من أجل إعادة التيارات الإخوانية على الساحة. وأضاف الائتلاف: «نطمئن شعبنا وشعوب المنطقة بأن هذا النظام أصبح مفضوحاً أمام الجميع وتقترب أكثر ساعة انهياره الحتمي ومحاكمة تميم وأعوانه».

ضياع سمعة

إلى ذلك، نشر الناطق الرسمي باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، تحت عنوان «حدث في مثل هذا اليوم» 27 - 6 - 1995، صورة من مذكرة الملاحقة الدولية التي رفعها حمد بن خليفة بحق أبيه، بعد أن انقلب عليه.

وكتب خالد الهيل في تغريدة على «تويتر»: «العاق حمد بن خليفة آل ثاني، انقلب على حكم أبيه، وانقض عليه، واتهمه بأنه لص وحرامي، ولَم يكتفِ بهذا فقط، بل طارد أباه في الإنتربول، وشهّر به، بمساعدة الشيطان حمد بن جاسم، الذي زين له سوء عمله».

وأضاف الهيل في تغريدة أخرى: «في عهد العاق حمد بن خليفة، انحدرت سمعة قطر إلى الحضيض، فأصبحت موصومة بالإرهاب، موصوفة بالتآمر، ومدموغة بالتدخل السافر في شؤون الدول الأخرى، والعبث بمصائرها، وامتدت تلك الحقبة السوداء، إلى عهد الحاكم بالأمر الواقع، تميم بن حمد، الحمدين، إنّهم خفافيش الظلام وكهنة الشر، لا بارك الله في براثنهم».

تعليقات

تعليقات