«الهلال» توزع مساعدات على أسر الشهداء في وادي حضرموت

وزعت «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» أمس مساعدات إنسانية على أسر الشهداء بمديرية تريم في وادي حضرموت شملت سلالا غذائية وذلك ضمن حملة «عام زايد».

يأتي ذلك في إطار حرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم الشعب اليمني والوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن من خلال توزيع هذه المساعدات التي يتواصل زخمها يوما بعد يوم من «إمارات الخير والعطاء».

وتوزع هيئة الهلال الأحمر المساعدات - التي تصل قوافلها إلى مختلف مناطق حضرموت والمحافظات المحررة - تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة بإيلاء كل الرعاية والتقدير للشعب اليمني خاصة أسر الشهداء والجرحى في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

مساعدات

وقد زار فريق الهلال عدداً من أسر الشهداء والجرحى، وتفقد أحوالهم وقدم لهم المساعدات الغذائية لإدخال السرور على قلوبهم.

وقال محمد عبيد الشامسي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت إن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي، وتعبيرا عما تكنه قيادتها من فخر واعتزاز باليمن الشقيق وشعبه.. موضحا أن هدفها إدخال السعادة والفرحة على قلوب أبناء وأسر الشهداء والجرحى والتخفيف عن ذويهم أثر الأزمة الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد.

حملة

وأكد الشامسي أن الحملة تعكس قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» حيث ارتبط اسمه بالكثير من المواقف الإنسانية تجاه اليمن. من جهتهم أعرب أهالي الشهداء في مديرية تريم عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية واللمسة الحانية التي تأتي استمرارا لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن وتستهدف إسعاد أبناء وأسر الشهداء خلال هذه الأيام التي تعاني فيها المحافظة أوضاعا معيشية صعبة للغاية.

تعليقات

تعليقات