#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

عسكر: الميليشيا تنهب المواد الإنسانية وتهاجم سفن الإغاثة

استعرض وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، الوضع الإنساني في اليمن بشكل عام، ومحافظة الحديدة بشكل خاص، والانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية ضد المدنيين، والتي تتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأكد عسكر، في الندوة التي نظمتها وزارة حقوق الإنسان، أمس، في العاصمة الفرنسية باريس بعنوان «الحُديدة إلى أين؟»، الدور الإيجابي الذي تقوم به دول التحالف العربي في اليمن والحديدة من عمليات إغاثية ومساندة إنسانية مستمرة، مشيراً إلى قيام الميليشيا الانقلابية بالنهب والاستيلاء على المواد الإنسانية ومهاجمة سفن الإغاثة.

وأشار الوزير عسكر، في الندوة التي حضرها سفير اليمن لدى فرنسا الدكتور رياض ياسين، وعدد من الدبلوماسيين العرب والأجانب ومدير إدارة الشراكات والعلاقات الدولية في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يحيى الشمري، وعدد من وكالات الأنباء العالمية والعربية والصحافيين والمنظمات الإغاثية والباحثين، إلى حالات القتل والاعتقال التي يتعرض لها أبناء الحديدة من نشطاء وصحافيين وضحايا عمليات زراعة الألغام من الأطفال والنساء، وكذا الحالة الإنسانية الصعبة التي يعانيها أبناء الحديدة، في ظل سيطرة الميليشيا الانقلابية وممارستها أبشع الأساليب الإجرامية ضدهم. وسلطت وزارة حقوق الإنسان، من خلال هذه الندوة، الضوء على الانتهاكات التي تمارسها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، والتي طالت أبناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات.

تعليقات

تعليقات