كأس العالم 2018

الميليشيا تجند موظفي البيضاء للقتال في الجبهات

بالتزامن مع الخسائر البشرية الفادحة التي تمنى بها ميليشيا الحوثي الإيرانية في جبهات القتال باليمن وخصوصا الساحل الغربي، عمد الانقلابيون إلى تجنيد الموظفين في محافظة البيضاء، وإرسالهم إلى ساحات القتال.

وكشفت وثيقة صادرة عن علي المنصوري المعيّن من قبل الميليشيا المتمردة محافظا للبيضاء، إصدار أمر لمديري المديريات والمكاتب التنفيذية بالمحافظة، بتجنيد الموظفين وإرسالهم إلى جبهات القتال، وفق ما نقل موقع «سكاي نيوز عربية».

جاء في نص الوثيقة: «يلزم كل مدير عام مكتب ومدير عام مديرية بخمسة أشخاص للخروج مع المحافظ لحماية ظهر الجبهات خلال 3 أيام». كما ألزمت ميليشيا الحوثي أعضاء البرلمان في عدد من المحافظات المجاورة للحديدة بضرورة التحرك وحشد المقاتلين إلى جبهة الساحل الغربي.

وقالت مصادر برلمانية في العاصمة صنعاء، إن ميليشيا الحوثي استدعت أعضاء البرلمان الممثلين لمحافظة الحديدة والمحافظات القريبة منها وهي ريمة وحجة والمحويت وصنعاء بشكل مفاجئ وسري لمناقشة قضية معركة الساحل الغربي، و«ضرورة تحمل أعضاء مجلس النواب لمسؤولياتهم» في مساعدة الميليشيا بهذه المعركة.

وطالبت القيادات الأمنية لميلشيا الحوثي بجهاز الأمن الوقائي، البرلمانيين، بالإسهام في حشد مقاتلين لدعم ميليشياتها، كما وجه القادة الأمنيون تحذيرات وتهديدات لبرلمانيي محافظات ريمة وحجة والمحويت من السماح بتمدد المعركة إلى محافظاتهم.

وفي محافظة المحويت الحدودية مع الحديدة، فرضت الميليشيا تجنيد 500 فرد جديد بواقع 12 فردا على كل قرية لتعزيز جبهة الساحل الغربي.

تعليقات

تعليقات