السيسي يلتقي علاوي ويؤكّد حرص مصر على وحدة العراق

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حرص بلاده على وحدة وسلامة العراق ودعمها لمؤسساته الوطنية، وذلك خلال استقباله نائب رئيس جمهورية العراق إياد علاوي، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل.

وأشار الرئيس المصري إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز تماسك النسيج المجتمعي العراقي لقطع الطريق على كافة محاولات بث الفرقة وإشعال الفتن في إطار موحد من المواطنة.

وشدد خلال لقائه نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، على أهمية استمرار التشاور والتنسيق الثنائي، بهدف تعزيز التكاتف والتضامن بين الدول العربية، في ظل الأزمات الإقليمية التي تواجه الأمة في الوقت الراهن، والتي تفرض أهمية ترسيخ وحدة الصف، ونزع فتيل الطائفية والمذهبية.

وأكد على حرص مصر على وحدة وسلامة العراق ودعمها لمؤسساته الوطنية ورفضها كافة محاولات التدخل في شؤونه الداخلية، وذلك في إطار ثوابت السياسة المصرية تجاه كافة دول المنطقة والعالم.

وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضى، بأن السيسي أكد حرص مصر على الوقوف بجانب العراق والعمل على تطوير العلاقات معه في مختلف المجالات.. مشيداً بما يشهده التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين من تطور خلال الفترة الأخيرة. ووفقاً للناطق الرسمي، تناول اللقاء آخر التطورات على الساحة العراقية، وتطورات الوضع السياسي ومفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة حيث أوضح علاوي أهمية دور المؤسسات الوطنية العراقية في نزع فتيل النزاعات الطائفية والمذهبية، والقضاء على التطرف والتشدد.

تعليقات

تعليقات