استراتيجية

ملتقى «التعاون الإسلامي» و«إيسيسكو» للحد من خطاب الكراهية في الإعلام

تعقد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» 29 و30 يونيو الجاري الملتقى الإعلامي الإسلامي الأوروبي، للحد من خطاب الكراهية في وسائل الإعلام بالتنسيق مع الأكاديمية الإسلامية للبحث والتنمية، وذلك بمقر النادي الصحافي الأوروبي في بروكسل ببلجيكا.

ويهدف الملتقى إلى التعريف بمضامين الاستراتيجية الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي للتصدي الإسلاموفوبيا وبرنامج «إيسيسكو»، لتكوين الإعلاميين في مجال معالجة الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين، ويسعى إلى تشخيص دور وسائل الإعلام في انتشار خطاب الكراهية وظاهرة الإسلام وفوبيا، ودعم التعاون والتنسيق بين الإعلاميين من أجل تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والتمييز بين حرية التعبير والإساءة إلى الأديان ونبذ العنصرية والكراهية، وبحث سبل تطوير آليات التعاون بين الإعلاميين المسلمين وزملائهم من الدول الغربية في إطار أخلاقيات المهنة واحترام القوانين الدولية للإعلام والاتصال.

ويتضمن جدول أعمال الملتقى أربعة محاور رئيسة سيتم خلالها مناقشة المواضيع التالية، وهي الصور النمطية عن الآخر في وسائل الإعلام بين حرية التعبير واحترام حقوق الإنسان، ومتطلبات تعزيز التواصل والتعاون بين الإعلاميين للحد من الصور النمطية المتبادلة ومواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، وتوفير مقومات العيش المشترك، والتغطية الإعلامية للأحداث الإرهابية: الإجراءات الفنية والإعلامية والأخلاقية والقانونية.

وسيتم تنظيم ورشة عمل لتقييم واعتماد الصيغة النهائية لمشروع الدليل التوجيهي لتأهيل الإعلاميين لتغطية الأحداث الإرهابية الذي أعدته الأمانة العامة منظمة التعاون الإسلامي.

تعليقات

تعليقات