ألوية العمالقة تسقط طائرة إيرانية قرب المطار.. وانهيار حوثي يمهّد لتحرير الميناء

الإمارات للحوثيين: ليس أمامكم سوى الانسحاب من الحُديدة

فرد من الوية العمالقة يستعرض جسم الطائرة ـــ من المصدر

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس، أن الانسحاب السلمي الكامل غير المشروط لميليشيا الحوثي من الحديدة ومينائها هو السبيل الوحيد لتجنب مزيد من تردي الأوضاع في المدينة والمناطق المحيطة بها، فيما تستمر العمليات العسكرية التي تشنها المقاومة المشتركة، بإسناد من التحالف العربي والقوات المسلّحة الإماراتية، لتأمين الشريط الساحلي وصولاً إلى مدينة الحديدة غربي اليمن، في حين تمكنت الوية العمالقة من اسقاط طائرة ايرانية بدون طيار قرب مطار الحديدة الذي باتت الانهيارات الحوثية المتتالية تمهد لتحريره.

وأكد معالي الدكتور قرقاش أن الطريق الوحيد لتجنب تفاقم الوضع في مدينة الحديدة وما حولها هو انسحاب ميليشيا الحوثي الكامل والسلمي وغير المشروط من المدينة ومينائها.

وقال معاليه - في تصريحات له أمس- إن الأمر الملح على نحو متزايد هو الضغط على الحوثيين للخروج من الحديدة، مشيراً الى تقارير للأمم المتحدة ومجموعات الإغاثة الدولية ووسائل الإعلام تتحدث عن تعمد مليشيا الحوثي إحداث أزمة إنسانية والعمل على تفاقم الأوضاع في الميناء والمدينة.

وكشف معاليه ان الحوثيين يعملون على منع إنزال المساعدات في ميناء الحديدة ويدمرون شبكات المياه والصرف الصحي ويضعون الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي الى جانب نشر القناصة والأسلحة الثقيلة وسط المناطق السكنية ..مشددا على ان قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لن تسمح للحوثيين بإلهائها عن أهداف التحالف الاستراتيجية .

وجدد معاليه التأكيد على ان تحرير الحديدة سوف يعجل بالتوصل إلى تسوية سلمية لليمن والشعب اليمني ..مؤكدا الاستمرار في ممارسة الضغط العسكري واحترام الظروف الإنسانية الهشة في اليمن الشقيق.

تدمير مسجد

وفي الساحل الغربي، قتل 38 من ميليشيا الحوثي في مواجهات مع القوات اليمنية المشتركة خلال الساعات الـ 24 الماضية. وأفادت التقارير الواردة من الحديدة، أن الميليشيا استمرت في نقل المدافع إلى وسط الأحياء السكنية وقصف المطار من تلك المناطق الآهلة بالسكان، في انتهاك صريح لكل المواثيق الدولية. واقتحمت الميليشيا، التي تكبّدت على جبهة الساحل الغربي هزائم متتالية، منازل الموطنين في الحديدة بعد نزوحهم منها، وحولتها إلى ثكنات عسكرية ونشرت مسلّحين وقناصة. في وقت أعلن الجيش اليمني، إسقاط طائرة حوثية إيرانية دون طيار قرب مطار الحديدة، وهي الثانية بعد أيام من إسقاط طائرة مماثلة في الساحل الغربي.

وذكرت ألوية العمالقة في بيان مقتضب، أن الطائرة الاستطلاعية بدون طيار تم إسقاطها بالقرب من مطار الحديدة الدولي، ونشرت صوراً للطائرة الحوثية الإيرانية، أثناء محاولتها القيام بمهام استطلاعية تجسسية على مواقع قوات الشرعية المتمركزة في مطار الحديدة بعد تحريره.

وأقدمت ميليشيا الحوثي على إطلاق صاروخي مستهدفة جامع الفازة التاريخي بمديرية التحيتا جنوب مدينة الحديدة. وقالت مصادر محلية إن الصاروخ الذي أطلقته ميليشيا الحوثي دمر منارة المسجد الذي يعود للقرن السابع الهجري ويقع الجامع على شاطئ البحر في مديرية التحيتا.

وتستمر العمليات العسكرية التي تشنها المقاومة المشتركة، بإسناد من التحالف العربي، لتأمين الشريط الساحلي شمال الخوخة، وصولاً إلى مدينة الحديدة غربي اليمن. وقالت مصادر «إن الاشتباكات تشتد وتهدأ من حين لآخر على طول الشريط الساحلي شمال الخوخة وصولاً إلى الحديدة، وتحديداً في الأطراف الشمالية الشرقية، والغربية الشمالية من مطار الحديدة. وأكدت أن اشتباكات قوية وقعت ليل الأربعاء الخميس، في منطقة المجيلس في مديرية بيت الفقيه، لافتة إلى أنه تم التعامل معها وردع الميليشيات.

قصف عشوائي

وشن الحوثيون في الساعات الماضية قصفاً عشوائياً على المناطق التي فقدوا السيطرة عليها. وأسفر القصف الحوثي عن وقوع ضحايا من المدنيين، إذ قتل 9 أشخاص من أسرة واحدة في قذيفة سقطت شمال شرقيي منطقة حيس. وتحاول القوات المشتركة دفع هذه الميليشيا ناحية الشرق، لتأمين الطريق الساحلي للمدنيين، وللقوات المتقدمة داخل مدينة الحديدة، نظرا لأن هذه الميليشيات تحاول خلق جبهات في ظهر القوات المتقدمة.

وحررت قوات الشرعية مديرية نعمان بمحافظة البيضاء وتقدمت باتجاه مديرية الملاجم فيما واصلت القوات المشتركة تمشيط محيط مطار الحديدة من جهتي الشرق والغرب فيما تراجع الانقلابيون إلى وسط الأحياء السكنية. وقالت مصادر عسكرية لـ «البيان» إن قوات الجيش الوطني بقيادة العميد مفرح بحيبح سيطرت بالكامل على مديرية نعمان ال عِوَض بالكامل وتتقدم باتجاه مديرية الملاجم بعد ساعات على تحرير عقبة القنذع الهامة ومقتل 37 من الميليشيات. وذكر بحيبح من التوجيه المعنوي للواء 26 ان قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها وتسيطر على حصير الجار والأشعر بالملاجم وبذلك تؤمن منطقة الجربيات والخط الإسفلتي.

وذكرت مصادر في القوات المشتركة لـ«البيان» إن هذه القوات واصلت تمشيط محيط المطار من، فيما تراجعت الميليشيا إلى وسط الأحياء السكنية. في الاثناء شنت مقاتلات التحالف ضربات جوية موجعة على مواقع المليشيات بالقرب من جامعة الحديدة.

رأس الأفعى

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، عن إطلاق عملية «قطع رأس الأفعى» في معقل ميليشيا الحوثي في محافظة صعدة. وأكد التحالف أن العملية التي يقوم بها لواء العروبة بقيادة اللواء عبد الكريم السدعي، وبإسناد من التحالف، حققت تقدماً كبيراً وانتصارات مهمة في محور صعدة.

وقال إن هذه القوات حررت جبل الروقي، وقرية الروقي، والغرزة، وحرم، وربعان، والبروكية، والشتيفي، ومعسكرات السائله والصبة، في محافظة صعدة. وأضاف أن العمليات مستمرة لتطهير الملاحيظ، وما تبقى من جيوب وعناصر مليشيات الحوثي.

15

قتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من ميليشيا الحوثي وجرح آخرون في جبهة صرواح غربي محافظة مأرب، في مواجهات وقصف مدفعي لقوات الجيش الوطني. وقالت مصادر عسكرية إن مجموعة من عناصر ميليشيا الحوثي حاولت التسلل إلى أحد مواقع الجيش شمالي جبهة صرواح، إلا أن القوات أفشلت تلك المحاولة وتمكنت من قتل وجرح العناصر المتسللة.

تعليقات

تعليقات