قرقاش: التوافق القطري الإيراني انتقال من المستور إلى المفضوح

تميم يجاهر بتآمره مع طهران لإنقاذ ميليشيا الحوثي

صورة

دفعت الانتصارات الباهرة التي حققتها الشرعية في اليمن بدعم التحالف العربي، تنظيمي الملالي والحمدين إلى التواصل مجدّداً، في محاولة يائسة للتآمر ومحاولة إنقاذ ميليشيا الحوثي من المصير المحتوم.

وبث الرئيس الإيراني حسن روحاني لأمير قطر تميم بن حمد، في مهاتفة بينهما، أمس، حزنه وألمه من الهزائم الساحقة التي تمنى بها الميليشيا في الحديدة، فيما واسى تميم روحاني عبر التأكيد مجدداً على وقوفه إلى جانب نظام الملالي في مواجهة محيطه العربي.

ومن جهته أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، على «تويتر» أن «التواصل القطري الإيراني على أعلى المستويات والتوافق في الطرح والرأي ليس بالمستغرب، فما هو إلا انتقال من المستور إلى المفضوح، هو توجّه انتهازي ملتبس في دعم الحوثي وغيره من المواقف ولعله لا يعبر عن قناعات المواطن».

وأضاف: «لا أتصور أن المواطن القطري راضٍ عن دعم حكومته للحوثي أو تقارب بلاده من طهران، كما أنه لم يرض قبلاً بتطبيع بلاده مع إسرائيل أو علاقاتها مع حزب الله، عزل القطري عن محيطه مسؤول عنه التوجهات السياسية الباطنية لقيادته».

للتفاصيل اقرأ أيضا

تميم وروحاني يؤكّدان حلفهما التآمري ضد التحالف العربي

 

 

تعليقات

تعليقات