كأس العالم 2018

الإمارات تسيّر قافلة مساعـدات إنسانية لسكان المناطق المحررة في الحديدة

«الهلال» توزع كسوة العيد على أطفال التوحّد وأسر الشهداء في عدن والضالع

صورة

سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، قافلة تضم مواد إغاثية من مدينة عدن إلى المناطق المحررة في محافظة الحديدة وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة وفي إطار الاستجابة الإنسانية الفورية من دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق لتوفير المساعدات العاجلة لأهالي المناطق المحررة في المحافظة.

تأتي القافلة استمرارا لجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية والإغاثية على الساحة اليمنية ضمن خطة استراتيجية لدعم المحافظات اليمنية المحررة وتقديم المساعدات الخدمية و الإنسانية و التنموية إمتثالا لتوجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق، فيما تتضمن القافلة المواد الإغاثية الأساسية من أغطية و خيام و غيرها .

كانت هيئة الهلال الأحمر وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة قد بدأت تسيير الجسر الإغاثي العاجل إلى محافظة الحديدة والذي يشمل تقديم مساعدات إنسانية وغذائية للمناطق المحررة في المحافظة.

و يشمل الجسر الإغاثي العاجل لليمن 10 بواخر إماراتية محملة بمساعدات تشمل 35 ألف طن من المواد الغذائية المتنوعة إضافة إلى جسر جوي يشمل 7 رحلات تنقل 14 ألف طرد غذائي للشعب اليمني الشقيق، كما يجري تسيير عدد 100 قافلة مساعدات من السوق اليمني المحلي.

في السياق، وزع الهلال الأحمر الإماراتي كسوة وهدية العيد على أطفال مركز التوحّد في عدن بحضور أولياء أمورهم والقائمين على المركز من مربين وإداريين، وذلك ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي تستهدف إسعاد آلاف الأطفال في عدن وأبين ولحج والضالع وتعز بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأشادت خديجة العولقي المدير التنفيذي لمركز التوحد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والتي ينفذها ذراع الإمارات للأعمال الإنسانية «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي»، موضحة أنها تستهدف شرائح بحاجة ماسة إلى المساعدة والاهتمام كأطفال مركز التوحد إضافة للمئات من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين والصم والبكم وأطفال الأسر المتعففة.

وأشارت إلى أن هذا يأتي امتداداً للدعم المتواصل والمستمر، حيث سبق للهلال الأحمر الإماراتي وأن قام بترميم وصيانة مركز التوحد، معبرة عن شكرها الجزيل للهلال الأحمر على كل ما يقدمه لمركز التوحد ولأطفال عدن بشكل عام.

امتنان وشكر

من جانبهم عبر أهالي الأطفال عن شكرهم وامتنانهم لدولة الإمارات حكومة وشعباً على الدعم الكبير لليمن والحرص خاصة على دعم الأطفال وإدخال الفرحة والبهجة إلى قلوبهم.

وتكفل الهلال الأحمر برحلة تسوق ترفيهية للأطفال وأسرهم ومنحهم حرية الحصول على كسوة العيد حسب رغبتهم واختيارهم الأمر الذي أسعد أطفال المركز وأسرهم وانعكس إيجابياً على معنوياتهم.

واحتفلت محافظة الضالع اليمنية بتوزيع كسوة العيد على أسر الشهداء وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يستفيد من المبادرة 1225 شهيداً، فيما وزع الهلال الأحمر الإماراتي كسوة وهدية العيد على أطفال مركز التوحد في عدن.

خلال التدشين

وثمن اللواء علي مقبل صالح محافظ الضالع - خلال تدشينه والشيخ سيف سعيد مدير عام مكتب الشهداء والجرحى الحفل الذي أقيم بمبنى المحافظة - الجهود الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي تجاه اليمن وشعبه في مختلف المجالات التنموية والخدمية، معرباً عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على لفتة سموه الكريمة تجاه أسر الشهداء بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأكد أن المواقف العظيمة التي تجسدها وتسطّرها القيادة الإماراتية في الجانب العسكري واللوجستي لن تنسى ولها مكانة عظيمة في قلوب العامة، مشيداً بدور فريق الهلال الأحمر الإماراتي واللجنة الفنية والإشرافية التي تبذل جهوداً كبيرة في عملية صرف وإيصال كسوة العيد لأسر الشهداء.

وتوجه محافظ الضالع باسمه ونيابة عن كل أبناء المحافظة بأسمى آيات التهاني والتبريكات لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة عيد الفطر المبارك سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

لفتة إنسانية

من ناحيته أكد الشيخ سيف سعيد مدير عام مكتب الشهداء والجرحى في المحافظة أن توزيع كسوة العيد تعد لفتة إنسانية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم الطاهرة من أجل الوطن مما يساهم في التخفيف عنهم، معرباً عن شكره الجزيل لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على كل الجهود المبذولة تجاه الشعب اليمني.

وقال شاذلي عبدالله نجيب البرهمي رئيس لجنة الصرف بالمحافظة إن عملية توزيع كسوة العيد تسير بشكل منظم وبصورة واضحة ودقيقة وفقاً لقاعدة بيانات أعدها مكتب الشهداء والجرحى وبإشراف من قيادة السلطة المحلية بمحافظة الضالع.

وعبر أسر وأهالي الشهداء عن بالغ الشكر والتقدير لدولة الإمارات ولقيادتها الحكيمة وذراعهم الإنسانية «الهلال الأحمر» على الدعم الدائم لمحافظة الضالع ومختلف المحافظات اليمنية المحررة.

في غضون ذلك، حرصت هيئة الهلال الأحمر على مشاركة الأسر اليمنية في محافظة لحج الفرحة بعيد الفطر المبارك من خلال تنظيم فعالية ترفيهية بهدف إدخال السرور عليهم وتخفيف أوجاعهم ومعاناتهم.

وحظيت الاحتفالية - التي أقيمت بمشاركة جمعية المواهب - بحضور جماهيري كبير من المواطنين اليمنيين الذين استمتعوا بمجموعة من الفقرات الإبداعية والغنائية والشعرية والمسرحية التي نالت استحسانهم وألهبت حماسهم، حيث عبروا عن بالغ شكرهم للهلال الأحمر الإماراتي الذي يرسم الفرحة في لحج ومختلف المحافظات اليمنية المحررة بمشاريعه الإنسانية والتنموية.

وأعربت مدير عام مكتب السياحة في لحج، أروى الصليب، عن سرورها وسعادتها بتنظيم هذه الفعالية التي جمعت المئات، معربة عن شكرها وتقديرها للهلال الأحمر الإماراتي على دعمه المستمر للمحافظة اليمنية.. وقالت إن مثل تلك الفعاليات من شأنها أن تعيد إحياء جمعية المواهب التي أصيبت بالركود خلال الفترة الماضية.

وحرص بعض الشباب اليمني المبدع خلال الفعالية على مبادلة دولة الإمارات وهلالها الأحمر الوفاء بالوفاء حيث قدم أحدهم قصيدة تحدثت عن شهداء الإمارات الأمجاد الذين سقطوا في مأرب فيما تناولت مسرحية الدور الفاعل للهلال الأحمر الإماراتي في محافظة لحج.

وأبدع الفنان كلثوم دنم محمد سالم والفنان معاذ علي اليماني بتقديم لوحة فنية إبداعية تمثلت في رسم صورتين للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث حرصت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تكريمهما. وتخللت الفعالية عروض مسرحية وأغانٍ من تراث لحج الأصيل وساد الاحتفال أجواء من البهجة والفرح.

تعليقات

تعليقات