كأس العالم 2018

مجزرة حوثية ضحيتها كامل أفراد عائلة يمنية

ارتكبت ميليشيا الحوثي مجزرة جديدة راح ضحيتها تسعة أشخاص ينتمون لعائلة واحدة، في إحدى قرى محافظة الضالع. وقصفت ميليشيا إيران قرية حجلان مريس، ما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين وإصابة 15 آخرين بجروح، وفق شهود ومصادر محلية.

ونقلت «أسوشييد برس» عن الشهود، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم خشية الانتقام من الميليشيا الحوثية، قولهم إن أغلب الضحايا من عائلة واحدة. ودأبت الميليشيات المتمردة، منذ تنفيذ الانقلاب عام 2014، على استهداف المدنيين، سواءً عبر القصف المباشر أو الحصار أو حرمانهم من المواد الإغاثية والطبية والأولية.

وتزامن وقوع المجزرة الجديدة مع انتهاك صارخ آخر للحوثيين، يتمثل باتخاذ الميليشيات الإيرانية من المدنيين في مناطق عدة بالحديدة غربي البلاد، دروعاً بشرية.

وقالت مصادر لـ«سكاي نيوز عربية» إن الحوثيين يحتجزون «حالياً عدداً من مُلاك المزارع في شرق شارع الخمسين والزعفران ومنطقة الكيلو 16 في محافظة الحديدة، متخذة منهم دروعاً بشرية».

تعليقات

تعليقات