كأس العالم 2018

خبير سياسي: التحرير يسير بخطوات منظمة

قال خبير الشؤون السياسية اليمني حمزة الكيمالي، إن تحرير ميناء الحديدة هي عملية إعادة الميناء لوضعه الطبيعي للمساهمة في دخول المساعدات الإنسانية لليمن، وتعزيز الوضع الإنساني الذي تدهور للغاية، موضحاً أن العملية تسير بخطوات محسوبة ومنظمة.

وأكد الكيمالي في تصريح لموقع «24» أن هناك تحركاً على طريقين، الأول تحرير المطار من خلال القوات الخاصة والمدربة، والثاني العمل على إعادة تشغيل الحكومة الشرعية اليمنية للميناء، حيث لديها خطة عاجلة لإعادة تشغيل للميناء لإدخال المساعدات من جديد لإنقاذ المدنيين.

وأشار السياسي اليمني الكيمالي إلى أن عملية تحرير الحديدة لها أسباب عدة أهمها البعد الاستراتيجي لموقع الحديدة، كونها تحتوي على أكبر ميناء في اليمن، حيث إن هذا الميناء يعد نافذة لتهريب وإيصال الأسلحة والأموال للحوثيين. وشدد الكيمالي على أن العملية العسكرية التي أطلقها الجيش اليمني هي تحرير مدينة الحديدة ومينائها المهم من قبضة الميليشيات الحوثية، كما أن العملية العسكرية تحقق أهدافاً استراتيجية عدة.

تعليقات

تعليقات