الجيش الليبي يلاحق مجموعات المسلّحين في شوارع وأزقّة درنة - البيان

الجيش الليبي يلاحق مجموعات المسلّحين في شوارع وأزقّة درنة

تواصل قوات الجيش الليبي اقتحام آخر معاقل وأوكار الجماعات الإرهابية في مدينة درنة شرق البلاد، بعدما تمكنت من تحرير حي شيحا الشرقية والقلعة بالكامل من قبضة الجماعات الإرهابية في مدينة درنة.

وقال مصدر عسكري ليبي إن قوات الجيش الوطني توجهت إلى المناطق غير المحررة في شوارع درنة لملاحقة الجماعات الإرهابية، فيما تواصلت المواجهات متقطعة أول من أمس في المدينة.

وقال العميد أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الليبي، إن الاشتباكات ما زالت مستمرة بشكل متقطع بين الجيش الوطني وما تبقى من العصابات الإرهابية في بعض الأزفة والشوارع وسط المدينة، مؤكداً أن التقدم مستمر بشكل جيد على الرغم من اعتماد الإرهابيين على العمليات الانتحارية.

وكشف مصدر أمني أنه بعد رصد ومتابعة عصابات تنظيم القاعدة الإرهابي المكونة من الإرهابيين الهاربين من بنغازي وأجانب من أفريقيا وتحديد مواقعهم، شنت مقاتلات السلاح الجوي الليبي 3 غارات على مواقعهم جنوب مدينة سرت، وكانت الإصابات مباشرة.

من جهته أوضح بهاء الكواش، الناطق باسم الهلال الأحمر الليبي، أن المنظمة تعمل جاهدة على توفير احتياجات المدنيين في درنة، وتوعيتهم بمخاطر مخلفات الحرب عبر «غرفة طوارئ»، بالتزامن مع المعارك التي يخوضها الجيش الليبي لتحرير المدينة من الإرهابيين.

وأضاف الكواش، في تصريحات صحفية، أن الهلال الأحمر الليبي يعمل توزيع المساعدات الغذائية على أهالي درنة، متابعاً أنه تم توزيع نحو 1000 حقيبة غذائية على المدنيين، مضيفاً أنه تم رصد عدد كبير من العائلات عادت إلى درنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات