كأس العالم 2018

طالب المجتمع الدولي بالضغط على الميليشيا للانسحاب من المدينة والميناء

قرقاش: تحرير الحديدة يجلب الحوثي للمفاوضات

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن تحرير مدينة الحديدة ومينائها سيجلب الحوثيين إلى طاولة المفاوضات، مطالباً المجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين لإخلاء الحديدة وترك الميناء سليماً، وجدد معاليه تأكيد التزام التحالف العربي بتدفق المساعدات الإنسانية إلى جميع اليمنيين.

وتطرق معالي الدكتور أنور قرقاش في سلسلة تغريدات باللغة الإنجليزية على حسابه في «تويتر»، إلى الوضع في اليمن ومستجدات معركة الحديدة ومآلاتها السياسية.

واقع جديد

وكتب معاليه: «احتلال الحوثيين غير الشرعي للحُديدة سيطيل الحرب في اليمن، وتحرير المدينة ومينائها سيفرض واقعاً جديداً، وسيجبر الحوثيين على التفاوض».

وأضاف معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية أن «الاحتلال الحوثي الحالي وغير القانوني للحديدة يطيل أمد الحرب اليمنية»، وأن «على المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين لإخلاء الحديدة وترك الميناء سالماً».

وشدد على أنه «لا يمكن للحوثيين أن يأخذوا الحُديدة كرهينة من أجل تمويل حربهم وتغيير مسار المساعدات الإنسانية، اعتداؤهم على الشعب اليمني استمر لوقت طويل جداً»، مشيراً إلى أن «استخدام الحوثيين للألغام البرية والبحرية يدل على عدم اكتراثهم بحياة اليمنيين». وأكد معاليه أن «الإمارات والتحالف العربي ستستمر في تسريع وتيرة دخول المساعدات الإنسانية، وعلى استمرار التزام التحالف طويل الأمد تجاه اليمن ودعمها له».

انتهاء المهلة

في السياق، قال معالي الدكتور أنور قرقاش، في مقابلة أجرتها معه صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية، إن المهلة المتاحة للأمم المتحدة لإقناع حركة الحوثي المتحالفة مع إيران بإخلاء ميناء الحديدة اليمني تنتهي ليل الثلاثاء (أمس).

وقال معاليه: «أمهلنا مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتين جريفيث 48 ساعة لإقناع الحوثيين بالانسحاب من ميناء ومدينة الحديدة». وأضاف: «ننتظر رده. مهلة الـ48 ساعة تنتهي خلال ليل الثلاثاء والأربعاء»، ما يعني انتهاء المهلة ليلة أمس بدون استجابة من ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وأردف معاليه: "بفضل سيطرتهم على ميناء الحديدة يحصلون على التمويل الذي يمكنهم من حيازة الأسلحة مثل الصواريخ التي أطلقت بعد ذلك على السعودية".

تعليقات

تعليقات