بإسناد إماراتي.. مدفعية التحالف تدكّ تحصينات الحوثي

معركة الحديدة تدخل مرحلتها الحاسمة

أرشيفية

دخلت معركة تحرير الحديدة من الميليشيا الإيرانية مرحلة حاسمة، بعد الهزائم المتلاحقة التي مُني بها الحوثيون في جميع محاور القتال بالمدينة.

وتهاوت دفاعاتهم أمام الضربات المتلاحقة التي سددتها قوات الجيش الوطني اليمني وقوات المقاومة بإسناد ودعم كبير من القوات المسلحة الإماراتية. ودمرت مدفعية التحالف المسنودة إماراتياً تحصينات الحوثيين في الجراحي والتحيتا وبيت الفقيه في الساحل الغربي لليمن، وأدى وقع نيران مدفعية التحالف المركّز إلى مصرع عشرات الحوثيين وفرار عدد من قادتهم الميدانيين في الساحل الغربي.

بالتزامن مع ذلك أكد الدكتور الحسن علي طاهر، محافظ الحديدة، أن معركة تحرير المدينة دخلت مرحلة حاسمة عسكرياً، بعد أن نجحت قوات المقاومة اليمنية المشتركة في تأمين الشريط الساحلي.

وكشف الناطق باسم التحالف، العقيد ركن طيار تركي المالكي، عن محاولة لتهريب أموال مزورة وجوازات سفر إلى الميليشيا الحوثية في صعدة، مشيراً إلى ضبط عملات يمنية مزورة تبلغ قيمتها الاسمية نحو 22 مليون دولار أميركي، فضلاً عن أكثر من خمسة آلاف جواز سفر مزور كانت في طريقها للقادة الحوثيين وأسرهم في صعدة، لمساعدتهم على الخروج من البلاد.

تعليقات

تعليقات