حرّر معظم المدينة وأحكم سيطرته على الساحل بالكامل

الجيش الليبي يخوض معاركه الأخيرة في درنة

دخلت معركة الجيش الوطني الليبي لاستعادة مدينة درنة شرقي البلاد من قبضة الجماعات الإرهابية مراحلها الأخيرة، حسب ما أكد الناطق العسكري باسم الجيش الليبي، وأحكم الجيش سيطرته بالكامل على ساحل المدينة وأجزاء كبيرة من وسطها، وتدور المعارك في مساحة لا تزيد على العشرة كيلومترات فقط.

وقال الناطق باسم الجيش، العميد أحمد المسماري، إن «ما تبقى من المدينة خارج سيطرة قواتنا يعتبر منطقة نيران، ساحة معركة لصغرها، وهي أقل من 10 كيلومترات مربعة فقط». وأردف قائلاً: «تم القبض على إرهابيين كثيرين والقضاء على الكثير منهم. العمليات متواصلة وفي مراحلها الأخيرة والقتال عنيف جداً».

وأشار المسماري إلى أن «ما تبقى مجموعة إرهابية واحدة، وهي في حكم المنتهي. تحرير مدينة درنة أصبح مسألة وقت فقط. سنعلن رسمياً تحرير كامل درنة في وقت لاحق». من ناحيتها أعلنت شعبة الإعلام الحربي أن قوات الجيش تخوض معارك شرسة ضد الجماعات الإرهابية في آخر أوكارها بمدينة درنة.

من جهتها أهابت القيادة العامة للجيش الليبي بسكان المدينة العودة إلى ديارهم ومدينتهم بعد تحرير المدينة من المتطرفين. وأكد مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العربية الليبية في بيان صحفي أن غرفة عمليات الكرامة تهيب بجميع سكان درنة الذين نزحوا عن بيوتهم أثناء العمليات الحربية العودة إليها، مشيراً إلى أنه قد تم تأمينها من قبل القوات المسلحة العربية الليبية.

إفراج وشيك عن رموز في نظام القذافي

أكد مصدر أمني ليبي قرب الإفراج عن عدد من السجناء السياسيين في طرابلس وبنغازي، بينهم مسؤولون بارزون في نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي. وقال المصدر الأمني بحسب موقع «بوابة الوسط»: إن قرار إخلاء سبيل المسؤولين من السجون «تم بالتنسيق مع مكتب النائب العام»، موضحاً أن من بين من سيفرج عنهم رئيس جهاز الأمن الخارجي في نظام القذافي أبو زيد دوردة.

وكان مصدر مسؤول في وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني قد صرح لوكالة أنباء «شينخوا» بأن «مكتب النائب العام يجهز قائمة تضم عدداً من رموز القذافي، الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية، وسيتم الإفراج عنهم خلال الأيام المقبلة، وذلك لأسباب تتعلق بحالتهم الصحية». وأشار إلى أن «عدد الذين سيفرج عنهم بموجب القائمة ربما يتجاوز 10 أشخاص، يتقدمهم أبو زيد دوردة أحد أبرز قيادات نظام القذافي، والذي صدر بحقه حكم قضائي».

تعليقات

تعليقات