الميليشيات الإيرانية تتنكر في زي قوات الأسد

كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية عن تنكر ميليشيات إيرانية في سوريا بملابس العسكريين السوريين، لتجنب التعرض لضربات جوية إسرائيلية. ونقلت الصحيفة عن مصادر في المعارضة السورية المسلحة، قولها إنه بعد الانسحاب الشكلي للميليشيات الإيرانية وحزب الله من جنوب سوريا، أبقت قوات النظام السوري عليها، حيث تنكر المقاتلون بثياب قوات النظام السوري. ويعد التقرير الإعلامي الأميركي الجديد، مؤشراً إلى نية الميليشيات الإيرانية ومعها مسلحو ميليشيات حزب الله اللبناني البقاء في سوريا.

وأضافت المصادر أنّ الميليشيات المتنكرة مدججة بالأسلحة الثقيلة والصاروخية. وترى إسرائيل في الوجود الإيراني قرب حدودها الجنوبية تهديداً ينبغي التعامل معه بجدية، وسبق لها أن نفذت غارات جوية قُتل فيها العشرات من الميليشيات الإيرانية ومسلحي حزب الله. وقال مسؤول إسرائيلي لم تسمّه «وول ستريت جورنال» إن إسرائيل على علم بكل التطورات في سوريا.

إلى ذلك، وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التعاون الروسي الإيراني في سوريا بـ«الناجح»، مشيراً إلى تحقيق نتائج ملموسة. وقال بوتين، خلال لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في مدينة تشينجداو الصينية: «نحن نتعاون بنجاح في تسوية الأزمة السورية، وهنا لدينا ما نتحدث عنه، لأن هناك نتائج ملموسة»، وفق وكالة سبوتنيك. وأضاف: «أنا سعيد لفرصة العمل معكم على هامش اللقاء الدولي في إطار منظمة شنغهاي للتعاون».

في الأثناء، تراجع تنظيم داعش إلى أطراف مدينة البوكمال شرقي سوريا، غداة تمكنه من السيطرة على أجزاء منها عبر شنّه سلسلة هجمات انتحارية على مواقع لقوات النظام، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس.

تعليقات

تعليقات