#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

موسكو تنفي شن أي غارات على المدينة

عشرات القتلى بمجزرة في إدلب

دمار هائل في زردنا جراء الغارات أ.ب

قتل 44 مدنياً الليلة قبل الماضية في غارات استهدفت بلدة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما سارعت موسكو إلى نفي شنها أي غارات على هذه البلدة.

واستهدف القصف الجوي ليلاً منطقة سكنية في وسط بلدة زردنا في ريف إدلب الشمالي الشرقي، والتي تتواصل فيها عمليات البحث عن عالقين تحت الأنقاض فيما تعد هذه الغارات الأكثر دموية منذ بداية العام الجاري.

نفي روسي

وعلى الفور، أذاعت وكالات أنباء روسية نفياً من موسكو لما تردد عن أن طائراتها الحربية نفذت ضربات جوية أوقعت عشرات القتلى في إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة.

ونقلت وكالات الأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن لديها معلومات عن معارك بين جبهة النصرة ومقاتلين من المعارضة تضمنت قصفاً مدفعياً عنيفاً خلال الساعات الأخيرة. في غضون ذلك، سيطر تنظيم داعش على أجزاء من مدينة البوكمال في شرق سوريا والمحاذية للحدود العراقية بعد هجوم عنيف تخلله عشر عمليات انتحارية.

أكبر هجوم

وقال رامي عبد الرحمن إنه أكبر هجوم للتنظيم على مدينة البوكمال منذ سيطرة قوات النظام وحلفائها عليها في نوفمبر الماضي، مشيراً إلى أن معارك دارت في المدينة وأوقعت 25 قتيلاً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

يأتي ذلك بعد مقتل 22 مقاتلاً موالياً للنظام السوري، بينهم 11 عسكرياً هم 9 جنود وضابطان، في هجمات مفاجئة شنها أول من أمس مسلحون من تنظيم داعش في جنوب البلاد

تعليقات

تعليقات