كأس العالم 2018

«العربية لحقوق الإنسان»: رئيس الخطوط القطرية نموذج للتمييز ضد المرأة

تطلق عدد من المنظمات الحقوقية خلال الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان المقررة في يونيو المقبل بجنيف، حملة عالمية ضد الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، في أعقاب إدلائه بتصريحات مسيئة للمرأة، ووصف رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا - فرع النمسا، عبد الرحمن نوفل، أكبر الباكر بأنه نموذج عالمي سيئ للتميز والاستخفاف بالمرأة.

وأضاف: «فهو مسؤول قطري كبير، أكد مراراً عدم احترامه حقوق المرأة ومكانتها، خاصة بعد قوله إن شركته لا يمكن أن يديرها إلا الرجال». وكان الباكر قال، في تصريحات أثارت جدلاً عالمياً: «بالطبع، يجب أن يقود الشركة رجل، لأن منصب الإدارة الشديد التحديات».

وأتت تصريحات الباكر خلال اجتماع سنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي، تتناول فعالياته قضية تحسين فرص التنوع في شركات الطيران. ووجهت بصياح واستنكار شديد من طرف الحضور ومسؤولي الشركات وخطوط الطيران العالمية.

وأضاف نوفل أن تصريحات المسؤول القطري ليست الأولى التي يشعل فيها المدير التنفيذي للخطوط الجوية القطرية الجدل، إذ اضطر العام الماضي إلى الاعتذار «صراحةً» عن وصفه مضيفات الطائرات الأميركيات بأنهن «جدات».

كما قال إن متوسط العمر في طاقم شركته 26 عاماً، وهي تصريحات اعتُبرت مسيئة من حيث التمييز على أساس الجنس والفئة العمرية. وأعلن نوفل أن عدداً من المنظمات الحقوقية ستطلق، خلال الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف المقرر افتتاحها من 18 يونيو وتستمر حتى 6 يوليو 2018، حملة حقوقية بعنوان «رئيس الخطوط القطرية، الباكر نموذج عالمي سيئ للتمييز ضد المرأة»، خاصة أن جدول أعمال المجلس سيناقش حقوق المرأة والتمييز ضدها.

وأضاف نوفل أن ربط المسؤول القطري أكبر الباكر بين جودة الخدمة وعمر المضيفات يهدف إلى أن وظيفة المضيفة هو أن تكون جميلة فقط، أي أنه لو فقدت جمالها يجب استبدال أخرى بها، وبالتالي تخسر المضيفة وظيفتها حتى لو كانت بارعة في أداء مهامها.

تعليقات

تعليقات