#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

رئيس الوزراء الأردني المكلّف يبدأ مشاورات التشكيل

الرزّاز نحو سحب مشروع قانون ضريبة الدخل

عمر الرزّاز يغادر مبنى البرلمان في عمّان بعد مشاروات أجراها مع عاطف الطراونة | رويترز

يمضي المشهد في الأردن نحو الانفراج بإعلان رئيس الحكومة المكلّف التوصّل إلى توافق على سحب مشروع قانون ضريبة الدخل، وبدئه في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، فيما من المنتظر أن تؤدّي التشكيلة الجديدة اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني خلال أيام.

وأعلن رئيس الوزراء الأردني المكلف، عمر الرزاز، أمس، أنّه تمّ التوصل إلى توافق على سحب مشروع قانون ضريبة الدخل. وقال الرزاز في تصريحات للصحافيين رداً على سؤال إن كانت الحكومة تنوي سحب القانون بعد أداء اليمين الدستورية والمتوقع الأسبوع المقبل، قال الرزاز: «بالتأكيد سيكون ذلك»، موضحاً أنّه بعد التشاور مع مجلس النواب ومجلس الأعيان، هناك توافق على سحب مشروع قانون ضريبة الدخل لأسباب عديدة، أولها انه سيحتاج ويتطلب نقاشاً وحواراً عميقاً يأخذ مجراه حتى نصل للقانون لأنّه يؤثّر على الجميع. وأضاف الرزاز: «ثانياً القانون لا يجب أن يدرس بمفرده، وإنّما الأثر الضريبي الكلي على المواطن، سنأخذ الأثر الضريبي الكامل بعين الاعتبار عند دراسته».

من جهته، أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز للصحافيين، أنّه بعد أداء القسم الدستوري سيسحب رئيس الوزراء القانون، مشيراً إلى أنّ هذه رسالة إلى الشعب لوقف الاحتجاجات. وأضاف: «أطالب الجميع بتهدئة الوضع وتهدئة النفوس وتهدئة الاحتجاجات، فقد اتفقنا على سحب القانون».

لقاءات

في الأثناء، بدأ الرزّاز لقاءات مع رئيسي مجلسي النواب والأعيان وممثلي النقابات المهنية في إطار مشاوراته لتشكيل الحكومة الأردنية الجديدة. وقال مصدر حكومي أردني فضل عدم الكشف عن هويته، إنّ رئيس الوزراء المكلف بدأ مشاوراته قبيل الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة التي ستؤدي اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله خلال أيام. وأضاف إنّ الرزّاز التقى في إطار مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ومجلس النقابات المهنية.

ونصح الطراونة، رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز بسرعة العمل على سحب مشروع قانون ضريبة الدخل، مشيراً إلى أنّ المجلس سيرد التعديلات على قانون الضريبة المدرجة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية المرتقبة. ودعا الطراونة في تصريح صحافي صدر عن المجلس، رئيس الوزراء المكلف إلى إجراء حوارات مع الكتل النيابية لإطلاعهم على برنامج عمل الحكومة. إلى ذلك، غرّد الطراونة على «تويتر»: «مرادنا هو رد قانون ضريبة الدخل وسيتحقق هذا المراد قريباً».

تشاور

من جهته، أكّد الرزاز حرصه على إدامة التعاون والتنسيق مع مجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب لتنفيذ رؤى وتوجيهات الملك عبدالله الثاني التي تضمنها كتاب التكليف السامي والهادفة إلى خدمة الوطن والمواطن. وشدد على أنّ الأولوية ستكون التشاور مع مجلسي النواب والأعيان والنقابات على مشروع قانون ضريبة الدخل ومجمل برنامج عمل الحكومة.

وأفاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية، بأنّ نحو ألفي شخص تجمعوا مساء أول من أمس في الدوار الرابع في عمّان حيث مبنى رئاسة الوزراء. وتحوّلت هذه المستديرة إلى مركز للتظاهرات التي تنظم منذ أسبوع ليلياً بعد إفطار رمضان وتمتد حتى ساعة متأخرة من الليل.

تعليقات

تعليقات