العراق يتّفق وتركيا على آلية لمنع جفاف نهر دجلة

أكد وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي، أمس، أن العراق اتفق مع تركيا على آلية تمنع جفاف نهر دجلة، وملء سد إليسو التركي ابتداءً من يوليو المقبل. وقال الوزير العراقي للصحافيين: «تم الاتفاق مع تركيا على آلية تمنع جفاف نهر دجلة وملء سد إليسو في فترة تبدأ من مطلع يوليو المقبل، وستنطلق كميات من المياه إلى نهر دجلة تمنع حصول جفاف في النهر، ستحل أزمة المياه ونطمئن العراقيين بأنه لا توجد أزمة كارثية تستدعي القلق على حياتهم، لدينا حالياً مخزون مائي يكفي لتأمين زراعة مليوني دونم».

وذكر أن سيطرة كل من إيران وتركيا على الأنهار المتفرعة للعراق تسبب في تفاقم أزمة المياه، إضافة إلى أسباب داخلية منها التجاوزات على حصص المياه والنباتات الضارة، مردفاً: «إننا بحاجة إلى استنفار علاقاتنا السياسية والدبلوماسية والاقتصادية وهذا ليس عملاً خاصاً بالموارد المائية».

وأوضح السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، أمس، أن بلاده أوقفت ملء سد إليسو على نهر دجلة حتى يوليو لمساعدة العراق في التغلب على نقص المياه. وقال يلدز على حسابه على «تويتر» إن تركيا أوقفت ملء السد بناء على أوامر من الرئيس رجب طيب أردوغان وذلك بهدف التصدي لنقص المياه في العراق. وأفاد بأن ملء السد سيستأنف في الأول من يوليو.

تعليقات

تعليقات