#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تحقّق

قوى سياسية لبنانية تطالب بنسخ من مرسوم التجنيس

طالبت ثلاث قوى سياسية لبنانية، هي القوات والاشتراكي والكتائب بنسخة عن مرسوم التجنيس المثير للجدل في لبنان، على أن تبت هيئة القضايا بتسليمه لها. وبعد تجميد الرئيس اللبناني ميشال عون مرسوم التجنيس، الذي وقعه، ويقضي بمنح الجنسية اللبنانية لنحو 360 شخصاً، وإحالته إلى الأمن العام للتدقيق اللازم، استقبلت وزارة الداخلية وفوداً من ثلاث كتل نيابية تطالب بنسخة من المرسوم. وأكد رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أن أهداف الحملة المضادة للتجنيس هو الهجوم على العهد ورئيسه، وإلا كانت شملت المسؤولين الآخرين. وطالب باسيل في مؤتمر صحافي، رئيس الجمهورية، بالاستمرار في إعطاء الجنسية لمستحقيها أو التي تستفيد منهم الدولة اللبنانية.

وتقدم حزب القوات اللبنانية وكتلة اللقاء الديمقراطي وحزب الكتائب اللبنانية بطلبات للحصول على المرسوم. وطلب حزب القوات من وزارة الداخلية تزويده بنسخة طبق الأصل عن المرسوم، ليبني عليه المقتضى القانوني اللازم، سواء عبر تزويد الجهات المختصة بالمعلومات أو عبر اللجوء إلى القضاء المختص للطعن بالمرسوم المذكور.

جاء ذلك، بعد نفي المكتب الإعلامي لرجل الأعمال السوري مفيد كرامي، حصوله على الجنسية اللبنانية، مؤكداً أنه حاصل عليها بالفعل منذ 2012، بمرسوم صادر عن الرئيس ميشال سليمان. كما أكّد وزير التعليم العالي السوري السابق هاني مرتضى أنه لم يتقدم بطلب الحصول على الجنسية اللبنانية، موضحاً أن زوجته ووالدته لبنانيتان. أما رجل الأعمال السوري فاروق ديب جود، فأكد أنه لم يتقدم بطلب أي جنسية أخرى.

تعليقات

تعليقات