السعودية تُرحّب بالمعتمرين القطريين

فتحت وزارة الحج والعمرة، أمس، الباب أمام الأشقاء القطريين، إضافة إلى المقيمين في قطر، لتجاوز تعنت نظام الحمدين الذي يحول دون أدائهم العمرة، معلنة عن ترحيبها بقدوم الجميع بعد تسجيل بياناتهم في مطار جدة.

وقال بيان من وزارة الحج والعمرة في المملكة: إنه نظراً للموقف السلبي للسلطات القطرية وتعنّتها تجاه عدم تمكين المواطنين والمقيمين في قطر من أداء مناسك الحج والعمرة، فإن وزارة الحج والعمرة ترحب بقدوم الأشقاء القطريين لأداء مناسك العمرة بعد استكمال تسجيل بياناتهم النظامية، حال وصولهم إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وفيما يتعلق بقدوم المقيمين من دولة قطر لأداء مناسك العمرة، فيكون ذلك من خلال تسجيل بياناتهم في موقع الوزارة الإلكتروني واستكمال إجراءات التعاقد إلكترونياً مع شركات العمرة السعودية المصرح لها بتقديم الخدمات للمعتمرين، واختيار حزم الخدمات التي تتناسب مع رغباتهم كغيرهم من المعتمرين القادمين من مختلف دول العالم.

وأضافت: إن «قدومهم سيكون جواً عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وعن طريق شركات الطيران عدا الخطوط الجوية القطرية، وذلك خلال شهر رمضان المبارك من هذا العام».

7 ملايين

وقال بيان من وزارة الحج والعمرة في المملكة إنه «بفضل من الله وتوفيقه تمكن نحو سبعة ملايين معتمر من المسلمين القادمين من مختلف دول العالم من أداء مناسك العمرة في يسر وطمأنينة وأمان، وفي أجواء مفعمة بالروحانية والسكينة»، حيث سخرت لهم حكومة المملكة العربية السعودية، وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الإمكانات المادية كافة، وجندت جميع الطاقات البشرية المؤهلة لخدمتهم ورعايتهم وسلامتهم طيلة فترة تواجدهم.

كما تؤكد الوزارة أن كل الخدمات والتسهيلات التي توفرها حكومة المملكة العربية السعودية لضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين و الزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم من مختلف أقطار العالم، تجسد الدور الريادي الذي تتشرف به في رعاية ضيوف الرحمن، والله الموفق.

تعليقات

تعليقات