#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إنهاء خدمات موظفين سودانيين في «الجزيرة»

أفادت مصادر مطلعة بأن شبكة الجزيرة القطرية بدأت إنهاء خدمات الموظفين السودانيين في إطار سياسة جديدة تعكس فتورًا «صامتًا» في العلاقة بين الدوحة والخرطوم، بعد رفض الأخيرة سحب قواتها المشاركة ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن.

ونقل موقع «سودان فويسز» عن مصادر تأكيدها أن الشبكة القطرية «أقالت في هذا الإطار مؤخرًا محمد الفاتح أبو عاقلة المدير التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات الفنية في الشبكة واستبدلته بموظف مغربي».

وقالت المصادر «إن العزلة التي تعانيها قطر تجعل من الصعب عليها اتخاذ أي موقف واضح ضد الخرطوم وبالتالي تكون الإجراءات الخفية كتسريح الموظفين السودانيين من ضمن الخطوات القليلة المتاحة لتوجيه رسائل تحذير ولو بشكل ضمني للقيادة السودانية».

ويأتي إنهاء خدمات السودانيين في قناة «الجزيرة» ضمن ضغوط كبيرة تمارسها قطر على الخرطوم للانسحاب من اليمن، عبر حملة إعلامية مكثفة لخلق رأي عام سوداني معارض للمشاركة في التحالف العربي المساند للسلطات الشرعية اليمنية.

وبالتوازي مع الحملة الإعلامية أطلق سياسيون وشخصيات سودانية من الموالين لقطر دعوات للانسحاب من اليمن، لكن تلك المساعي القطرية فشلت في تغيير موقف السودان، حيث أكدت الخرطوم رسميًا رفضها لدعوات الانسحاب من اليمن، موضحة «أن مشاركة الجيش السوداني في جهود التحالف العربي الداعم للشرعية واجب والتزام أخلاقي».

تعليقات

تعليقات