#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الحوثي يعتقل الرافضين للقتال.. ويسيّس خطب المساجد

شنت مليشيا الحوثي، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في العاصمة صنعاء، ضد عناصر الجيش اليمني وضباط يرفضون التوجه للقتال إلى جانب المليشيا، وكذلك في أوساط المدنيين المعارضين للمليشيا، بتهمة «الخيانة والتخابر مع الشرعية والتحالف».

ونفذت الميليشيا، وفق شهود عيان، حملة مداهمات واقتحامات لمنازل ضباط في عدة أحياء في العاصمة صنعاء، مستخدمة عربات عسكرية وعشرات المسلحين.

وقالت مصادر أمنية بصنعاء، إن ميليشيا الحوثي داهمت عشرات المنازل، واعتقلت العشرات من الضباط، تم إيداعهم في سجون المليشيا، بتهمة عدم الامتثال للأوامر العسكرية، فيما نجح آخرون في مغادرة منازلهم قبل المداهمة.

ويطالب الحوثيون الضباط والجنود وأفراد الأمن تحت سن الـ 40 عاماً، بالتوجه إلى جبهات القتال، بعد الانهيار الذي شهدته صفوف المليشيا في جبهات الساحل الغربي.

وأفاد شهود عيان، بأن المليشيا في إطار استعداداتها لمعركة الحديدة، قامت بنصب المتاريس وحفر الخنادق في طريق ميناء الاصطياد وحي الإذاعة بساحل مدينة الحديدة، كما وضعت حواجز إسمنتية كبيرة في بعض شوارع المدينة، وأعادت نشر عناصرها المسلحة وآلياتها العسكرية عند الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة، وفي منطقة الكورنيش ومحيط الميناء. ونفذت مليشيا الحوثي برنامج نزول إلى مساجد الحديدة، وإجبار أئمة المساجد والخطباء والمشايخ على دعم وتزكية ما تقوم به المليشيا من حملة تعبئة وحشد في أوساط السكان المدنيين لتجنيد الشباب، واختار المتمردون الخطباء الموالين لهم لتنفيذ الحملة، سعياً إلى الزج بأبناء الحديدة في جبهات القتال.

تعليقات

تعليقات