الجيش الليبي يدمّر ذخائر ومخازن الأسلحة في درنة.. وتفجير إرهابي في أجدابيا

آليات للجيش الليبي خلال دخولها إلى درنة | أرشيفية

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، أمس، في مدينة بنغازي شرقي البلاد، أن قوات السلاح الجو الليبي، نفذت ضربات جوية، أمس، على مخازن للأسلحة تابعة لمجلس شورى درنة.

وقال مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للجيش الليبي، خليفة العبيدي، في تصريح صحافي، إن مقاتلات سلاح الجو الليبي الجوي، نفذت غارات على المخازن الرئيسة لأسلحة شورى إرهاب درنة، والمستشفى الخاص بالجماعات الإرهابية. وأضاف العبيدي، أن «المخازن دمرها بالكامل، انفجارات متواصلة يسمع دويها الآن للأسلحة والذخائر التي كانت موجودة بالمخازن الواقعة بمحيط شركة الجبل بالمدخل الغربي لمدينة درنة».

إلى ذلك، كشف موقع «أفريكا إنتيليجانس»، حصول الجيش الوطني على أسلحة فرنسية متطورة، اعتبر أنها قد تقلب «موازين» الحرب ضد مجلس شورى درنة المنحل. وبيّن الموقع أن الجيش حصل على طائرة استطلاع تشغلها شركة «سي آي أو» للطيران، فضلاً عن طائرة «إير تراكتور» للهجمات الأرضية. هذه الطائرات المتطورة، مزودة بعدد من الميزات الحديثة، منها كاميرا نهارية وأخرى ليلية، ومعدات اعتراض اتصالات بالأقمار الصناعية، ومعدات تحديد الموقع الجغرافي.

وقتلت امرأة واصيب خمسة اشخاص في هجوم على مركز للشرطة في شرق البلاد، بحسب ما اوردت الاحد وكالة «لانا» التابعة للسلطات في هذه المنطقة. وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الاعتداء عبر قنواته المعتادة. وذكرت الوكالة ان الهجوم الارهابي اسفر عن مقتل امرأة واصابة خمسة اشخاص كانوا يعبرون في سيارة امام مركز شرطة القنان على بعد 18 كيومتراً جنوب أجدابيا حيث حاجز لقوات الامن.

تعليقات

تعليقات