كأس العالم 2018

410 حالات اعتقال خلال مايو بينهم 12 امرأة و65 طفلاً

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال الشهر الماضي حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بكل شرائحه، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات خلال مايو (410) حالات اعتقال، من بينهم (65) طفلاً قاصراً، و(12) امرأة وفتاة، بينما ارتقى شهيد جديد للحركة الأسيرة نتيجة الاعتداء عليه بالضرب.

ونفذت سلطات الاحتلال في اليوم الأخير من الشهر الماضي حملة اعتقالات واسعة طالت عدداً من المحررين والناشطين والصحافيين، وتركزت في مدينة الخليل، ومنهم مدير مركز أسرى فلسطين الصحافي أسامة شاهين والمحلل السياسي هشام الشرباتي، والصحافي مصعب قفيشه.

اعتقالات غزة

وأوضح الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن التقرير رصد (33) حالة اعتقال في قطاع غزة بينهم (18) تم اعتقالهم بعد اختطاف بحرية الاحتلال لركاب سفينة كسر الحصار التي أبحرت باتجاه اليونان من شواطئ غزة، بينهم سيدة، وتم الإفراج عنهم جميعاً عدا قبطان السفينة سهيل محمد العامودي، حيث لا يزال معتقلاً.

ومن بينهم كذلك (4) صيادين اعتقلوا خلال ممارسة عملهم في مهنة الصيد، و(3) مواطنين تم اعتقالهم على حاجز بيت حانون ايرز، بينهم مريضان وهما شادي العجلة وبلال الأسطل، إضافة إلى التاجر أيوب عوده، والباقي تم اعتقالهم خلال اقترابهم من الحدود الشرقية للقطاع خلال مسيرات العودة، أحدهم جريح.

نساء وأطفال

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال واصل استهداف النساء الفلسطينيات والأطفال القاصرين بالاعتقال والاستدعاء، حيث رصد المركز خلال الشهر الماضي (65) حالة اعتقال لأطفال من بينهم الطفل الجريح محمد فضل التميمي (15 عاماً) من رام الله، وهو مصاب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في رأسه، أدت إلى تهتك كبير في جمجمته وخضع إثرها لعمليات جراحية عدة، كذلك الطفل أنس موسى الهيموني (9 سنوات) في حي العين ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

بينما رصد (12) حالة اعتقال لنساء وفتيات بينهن الطفلة ياسمين أيمن كنعان (16 عاماً) من بيت لحم، واعتقلت خلال مواجهات مع الاحتلال، وكذلك الجريحة خولة صبيح (43 عاماً) من القدس، والتي اعتقلت بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح متوسطة في القدمين في حي شعفاط بمدينة القدس، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال زوجه عضو المجلس الثوري عدنان غيث بعد اقتحام منزلهما في القدس.

تعليقات

تعليقات