استكمال قطع خط إمداد الحوثي إلى البقع

«الشرعية» تحرر مواقع في صعدة وتتقدم باتجاه الحديدة

الشرعية تواصل انتصاراتها في اليمن | تصوير ـ أحمد الباشا

حققت قوات الجيش الوطني، مسنودةً بالتحالف العربي، أمس، تقدماً جديداً في مديرية «كتاف» بمحافظة صعدة، حيث تمكنت من تحرير تباب عجاج وخشم أضيق وجبل البرق الأحمر في منطقة العطفين، فيما قُتل القيادي الحوثي العقيد عبد الله الكول مع عدد من مرافقيه بغارة لطائرات التحالف في معقل الحوثيين، فيما طهرت قوات المقاومة المشتركة أكثر من 12 عزلة من المناطق المجاورة لميناء الحيمة العسكري بمديرية التحيتا بمحافظة الحديدة من الميليشيات.

وأكد قائد محور صعدة العميد عبيد الآثلة أن قوات الجيش الوطني بمديرية كتاف نفذت عملية عسكرية مباغتة صباح أمس، تمكنت خلالها من تحرير تباب عجاج وخشم أضيق وجبل البرق الأحمر في منطقة العطفين بكتاف.

وأوضح العميد أن قوات الجيش تمكنت أيضاً من تحرير ما تبقى من جيوب للميليشيا في وادي الفرع بشكل كلي، وطهرت المجمع الحكومي والخط الدولي وقرية «الحضيرة» في وادي الفرع التابع لمديرية كتاف، لتقطع بذلك خط إمداد الميليشيا الرئيس الرابط بين مركز مديرية كتاف ومنطقة البقع. ولفت قائد محور صعدة إلى أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، علاوة على أسر اثنين من عناصرها، واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة.

وأشار العميد الآثلة إلى أن المعارك أسفرت عن خسائر بشرية ومادّية كبيرة في صفوف الميليشيا، وأن عشرات الجثث الحوثية متناثرة في الجبال، بعد أن شهدت الجبهة فراراً لمجاميع الميليشيا من مواقعها تحت وقع نيران قوات الجيش.

سقوط قيادات

من جهته، لقي القيادي الحوثي العقيد عبد الله الكول مصرعه مع عدد من مرافقيه بغارة لطائرات تحالف دعم الشرعية في جبهة كتاف البقع شرق محافظة صعدة.

واستهدفت غارت التحالف، خلال الساعات الماضية، مواقع وتجمعات للميليشيات في أنحاء متفرقة من محافظات صعدة والحديدة ومأرب، وأسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

في الأثناء، أقر الحوثيون بمقتل القيادي عبد الناصر الجنيدي، ولم تُشر إلى تفاصيل مقتله، لكنّ مصادر أكدت استهدافه في غارة للتحالف على المقر الرئاسي في صنعاء.

تطهير مناطق

في الأثناء، طهرت قوات المقاومة المشتركة، أمس، أكثر من 12 عزلة من المناطق المجاورة لميناء الحيمة العسكري بمديرية التحيتا بمحافظة الحديدة من ميليشيات الانقلاب الحوثية.

وبحسب الإعلام العسكري لغرفة عمليات القوات المشتركة، ممثلةً بقوات المقاومة الوطنية والجنوبية والتهامية، فقد أسفرت عملية التطهير لتلك المناطق عن مصرع وإصابة أكثر من 30 عنصراً من ميليشيا الحوثي، فضلاً عن إلقاء القبض على العديد من العناصر الحوثية.

وأكد الإعلام العسكري أن القوات المشتركة تحصلت على معلومات مهمة أثناء التحقيق مع المضبوطين الذين كشفوا معلومات مهمة عن التحركات العسكرية لجماعتهم وأسماء من زرعوا الألغام، إضافة إلى اعترافهم بأنهم تلقوا تدريبات على أيدي خبراء إيرانيين.

وكانت القوات المشتركة أمّنت ميناء الحيمة قبل يومين، وطهرت 13 عزلة بعد ساعات قليلة من تحريرها للميناء، وما زالت تواصل تقدمها وفق الخطط المرسومة لها، في إطار العمليات الموسعة باتجاه تحرير ميناء ومدينة الحديدة.

تفقد الخطوط الأمامية

وفي محافظة البيضاء، تفقد محافظ المحافظة صالح الرصاص الخطوط الأمامية لقوات الجيش الوطني والمقاومة في منطقة فضحة بمديرية الملاجم والمواقع الاستراتيجية التي تم تحريرها في مديرية ناطع وجبال القرحاء وسد فضحة وشعب لبان وأعشار وصبغ.

وأشاد المحافظ بالانتصارات التي حققها منتسبو اللواء 173 مشاة بقيادة العميد صالح عبد ربه المنصوري، والمقاومة الشعبية والكتائب المشاركة في تحرير مديرية ناطع، والوصول إلى منطقة فضحة بمديرية الملاجم.

وناقش المحافظ الرصاص مع قادة الجيش والمقاومة على آخر الانتصارات التي تحققت والخطط المستقبلية، لاستكمال ما تبقى من منطقة فضحة، والتوقيت الزمني لعملية التحرير التي ستبدأ قريباً لقطع إمدادات الحوثي في جبل العريف بمديرية الطفة.

وزار المحافظ زار منطقة الغيلة مركز مديرية ناطع، واطلع من مدير مديرية ناطع مسعد الصلاحي على الأضرار التي لحقت بعدد من المنشآت الحكومية نتيجة للقصف العشوائي للميليشيا الحوثية على تلك المناطق وحجم المعاناة الإنسانية التي تعيشها عدد من الأسر نتيجة النزوح من مناطق الحرب في مديرية ناطع.

وثمن الرصاص دور قوات التحالف العربي في دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية وإسناد من دولة الإمارات العربية المتحدة.

حالة استنفار

تشهد ميليشيا الحوثي حالة استنفار أمني ومخابراتي، بعد سلسلة هزائمها على يد قوات الشرعية، ونجاح طيران التحالف في استهداف قياداتهم. وذكر مصدر يمني أن التوجيهات قضت بإطلاق حملة لمطاردة من يدعمون الحكومة الشرعية، أو يؤيدون انتصارات الجيش الوطني حتى عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

تعليقات

تعليقات