أمين عام قبائل حضرموت لـ « البيان »:

جهد الإمارات يغضب من لا يريدون الخير لليمن

(البيان)ناجي بن ناصر النهدي

أكد أمين عام قبائل حضرموت الشيخ ناجي بن ناصر النهدي في تصريح خصّ به «البيان» أن الإمارات تقوم بدور إغاثي وتنموي كبير في سقطرى، وإن إنجازاتها أزعجت الإخوان الذين يكنون حقداً دفيناً لكل دولة تسعى للخير في اليمن.

وأكد النهدي أن ما تروج له بعض القوى المعادية للتحالف العربي من مزاعم كاذبة لن تستطيع النيل من علاقتنا الوثيقة بالأشقاء في التحالف العربي والإمارات على وجه الخصوص. وأكد أن علاقة سقطرى بالإمارات مثل علاقة شقيق بشقيقه، والإماراتيون أتوا يغيثون سقطرى كبقية المحافظات، بدعم سكانها، وهو أمر يشكرون عليه.

الأصوات الحاقدة

وقال إن المزايدات باسم سقطرى لتحقيق مكاسب سياسية هي إحدى سمات جماعة الإخوان في اليمن حيث ظلت في عهد الأحزاب اليمنية مهمشة ومنسية وبعد أن قدمت لها الإمارات العربية المتحدة كل خير ظهرت الأصوات الحاقدة على الإمارات وسقطرى».

وأوضح أن الإمارات دولة نهضة وبناء تقدم الغالي وأرواح أبنائها في اليمن وتبذل كل ما يقتضيه حق الواجب والإخوة وأواصر النسب والترابط القبلي بيننا.

وأضاف «لن ننسى تضحياتها في حضرموت خاصة واليمن عامة، وضروري نقول كلمة شكر في حق دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة حيث أصبحنا ننعم بالأمن والاستقرار في ساحل حضرموت بفضلها، ونحن أبناء حضرموت وسقطرى لن نسمح لأي حزب أو أدوات أخرى التشكيك في دور الإمارات الإنساني والتنموي في اليمن.

إنجازات كبيرة

وأوضح أمين عام قبائل حضرموت أن الجهد الإنساني المتواصل للإمارات في اليمن يغضب البعض ممن لا يريدون الخير لليمن، فالسلطات تتحدث بكل حب عن الإنجاز الكبير والسكان أكثر سعادة بالدور الإنساني والإغاثي والتنموي، فالإمارات قدمت الكثير لمنطقتنا من المشاريع الخدمية والمدن السكنية والمشافي وجعلت إسعاد أبناء سقطرى همها.

كما بذلت جهوداً إنسانية وإغاثية كبيرة استطاعت من خلالها إعادة الحياة إلى جزيرة سقطرى نظراً للأوضاع التي شهدتها بفعل الأعاصير التي ضربت الجزيرة. وأضاف، قامت دولة الإمارات بتعزيز القدرة وتغطية العجز خلال فترة التي مرت بها البلاد من مشاكل الحرب والأزمات، وما زال جهدهم متواصلاً في تقديم المساعدات للمحافظة.

وقال إن الارتباط التاريخي بين جزيرة سقطرى ودولة الإمارات، لم يكن وليد اليوم بل إن العلاقات التاريخية قائمة منذ الأزل، والخدمات التي تقدمها دولة الإمارات لأبناء الجزيرة ليست غريبة على أبناء زايد الخير، حيث قدمت المشاريع تباعاً، ومع الأوضاع التي مرت بها البلاد مؤخراً قامت الإمارات مع باقي دول التحالف بجهود كبيرة على مستوى الوطن ككل.

إشادة بجهود الهلال

وأشاد الشيخ ناجي بن ناصر النهدي بجهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر في إغاثة سقطرى وجل محافظات اليمن وأكد أن الإمارات حاضرة معنا بمؤسساتها وهي مؤسسة خليفة بن زايد وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وكل ما يجري فيها هو دعم إنساني، إعانة محتاجين، كفالة أيتام، بناء مدارس ومنشآت تعليمية، هذا الجهد هو نفس الجهد الذي يبذل في باقي المحافظات اليمنية الأخرى.

تعليقات

تعليقات