كأس العالم 2018

حفتر في درنة لتقييم الاستعدادات لتحريرها

وصل القائد العام للقوات المسلحة الليبية خليفة حفتر إلى غرفة العمليات العسكرية في مدينة درنة شرق ليبيا وتفقد استعدادات غرفة عمليات عمر المختار في المدينة بهدف تحريرها من الإرهابيين، فيما بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بمقر الأمانة العامة للجامعة مع المبعوث الأممي إلي ليبيا غسان سلامة سبل حلحلة الأزمة الليبية.

وقال مصدر عسكري ليبي في تصريحات خاصة إن خليفة حفتر وصل إلى غرفة عمليات عمر المختار في درنة، موضحا أنه عقد اجتماعا مع قادة المحاور للوقوف على استعدادات القوات.

ورجح المصدر انطلاق العمليات العسكرية في مدينة درنة لتحريرها من قبضة الإرهابيين، موضحا أن زيارة حفتر مؤشر كبير على قرب انطلاق العمليات.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر عسكرية إن حفتر أوصى بأن يتم الاقتحام خلال الأيام المقبلة، وأن يتم تأمين حياة كل إرهابي يعلن استسلامه للقوات المسلحة، مؤكدا حرصه على سلامة المدنيين،
وأضاف المصادر أن حفتر اطلع على التعزيزات التي وصلت أخيرا الى مشارف درنة، وعلى الروح المعنوية لعناصر الجيش الليبي التي وصفها بالعالية والممتازة، موضحا أن حفتر أكد للعسكريين أن الحرب على الإرهاب مستمرة الى حين اجتثاثه ليس من درنة فقط، وإنما من كل الأراضي الليبية.

اجتماع ثنائي

وفي القاهرة، بحث أحمد أبو الغيط مع غسان سلامة سبل حلحلة الأزمة الليبية ومساندة الجهود التي يضطلع بها المجتمع الدولي لاستكمال العملية السياسية وإتمام الاستحقاقات السياسية والدستورية والانتخابية المقررة بموجب اتفاق الصخيرات.

وقال الناطق الرسمي باسم الأمين العام محمود عفيفي، إن سلامة أطلع الأمين العام على الجهود التي يقوم بها لتنفيذ خطة العمل التي أطلقتها الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي لتشجيع الحوار السياسي بين الأطراف الليبية، وتنظيم وعقد ملتقى وطني يضم جميع أطياف المجتمع الليبي لتعزيز المصالحة في البلاد، وإجراء الاستفتاء على الدستور الليبي الجديد وعقد انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية العام.

تعليقات

تعليقات