#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حضر كلاهما عمليات تعذيب معارضين إبان انقلاب 1996

رجل أمن قطري يكشف ساديّة الحمدين

كشف راشد بن محمد بن حمد آل عمرة الغفراني، وهو مسؤول أمني قطري سابق، وقائع مرعبة عن تنظيم الحمدين الحاكم في قطر تشير إلى فظاظتهما وساديّتهما، فيما حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغات تطالب برحيل تنظيم الحمدين.

وقال الغفراني إن حمد بن خليفة، وحمد بن جاسم، حضرا وشاركا في عمليات تعذيب المعتقلين في قضية محاولة «إعادة الشرعية» عام 1996.

وكشف الشيخ آل عمرة، في الجزء الثاني من لقاء خاص مع «سكاي نيوز عربية»، أن جلسات تعذيب المعتقلين حضرها حمد بن خليفة (أمير البلاد وقتها) وحمد بن جاسم (رئيس الوزراء)، بالإضافة إلى وزير الأوقاف آنذاك عبدالله بن خالد.

وأكد أن هؤلاء «كانوا يشرفون شخصياً على التعذيب وكانوا يتلفّظون بكلمات نابية»، مشيراً إلى أن المعتقلين تعرّضوا «إلى شتى أنواع التعذيب، حيث كان التعذيب والتهجير القسري سلاح قطر ضد المعارضين».

قضية الغفران

وبخصوص قضية الغفران، أوضح الغفراني أن تنظيم الحمدين استهدف أهل القبيلة من دون غيرهم، مضيفاً «كانوا كلهم مطاردين حتى في دور العبادة.. وعمليات اعتقالهم تمت جميعها أمام أنظار عائلاتهم». وأردف قائلاً «تم إسقاط الجنسية عن 6 آلاف شخص.. هذا الأمر تسبب في الكثير من الأضرار تركزت على كبار السن والأطفال والنساء.. لا يزال الكثير من الغفران في قطر مجردين من الجنسية، كما تم حرمانهم من الحقوق السياسية».

هذا ونفى آل عمرة ما كان إعلام الحمدين قد روج له بخصوص إدخال الأسلحة من الخارج في محاولة إعادة الشرعية، حيث قال «فشلت محاولة إعادة الشرعية بسبب عدم وجود الأسلحة.. لم يأت أي سلاح من خارج قطر».

مضيفاً «لم يثبت خلال المحاكمة وجود أي دعم خارجي لمحاولة إعادة الشرعية». وختم رجل الأمن القطري السابق حديثه قائلاً «لازم فتح تحقيق ومحاكمة من شاركوا في عمليات التعذيب حتى يأخذ كل صاحب حق حقه».

مظاهرات حاشدة

واستمرت المظاهرات التي تدعو لإسقاط النظام القطري، ويتصدر «هاشتاغ #مظاهرات_في_قطر_ضد_الحمدين» تغريدات القطريين الذين ضاقوا ذرعاً من حكم الأمير تميم بن حمد آل ثاني الراعي الرسمي للإرهاب في العالم. ورفع المغردون شعار «ارحل يا تميم».

ونقل موقع اليوم السابع الإخباري المصري عن مواطن قطري تغريدة قال فيها «ارحل يا تميم.. ترى الشعب اليمني حذّر صالح وقال ارحل يا علي وما سمع كلام شعبه.. وفي النهاية جاته الطامة الكبرى ورحل إلى الأبد فاسمع كلام شعب يا تميم الشعب يريد إسقاط النظام».

دفع الثمن

وأطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر»، «هاشتاغ» آخر بوسم، «قطر أبو رغال العرب». وجاء إطلاق هذا الهاشتاغ لمطالبة قطر بدفع ثمن دعمها للإرهاب وإجرامها بحق الشعوب العربية.

تعليقات

تعليقات