التحالف العربي يُفشل مؤامرة قطرية لإشعال حرب داخلية في تعز

لا يزال «تنظيم الحمدين» يدفع بخلاياه لمحاولة إفشال دعم قوات التحالف لإعادة الشرعية في اليمن، وتحرير المناطق، التي يسيطر عليها الحوثيون، غير أن خطط الحمدين وتحركاته وخلاياه باتت مكشوفة للعالم.

وأفشلت قوات التحالف العربي مؤامرة قطرية كادت أن تشعل حرباً بين فصائل الجيش الوطني والمقاومة في محافظة تعز اليمنية، بعد أسبوع من التصعيد العسكري.

وبينت مصادر أن مواجهات مسلحة اندلعت في محافظة تعز بين قوات من الجيش وفصيل من المقاومة على أثر دعم قطر لفصيل يتبع الإخوان لتنفيذ أعمال تخريبية في المحافظة.

ودعم التحالف العربي جهود محافظ تعز بالعمل على وقف إطلاق النار، وتشكيل قوة مشتركة من جميع وحدات الجيش والمقاومة لتنفيذ حملة عسكرية أمنية ضد خلايا إرهابية من تنظيم القاعدة وداعش.

وأثمرت جهود المحافظ توقيع اتفاق يلزم جميع الفصائل بوقف إطلاق النار والعودة إلى الجبهات وإخلاء كل مؤسسات الدولة.

ويسعى تنظيم الحمدين إلى إثارة القلاقل وتحويل تعز إلى نسخة مكررة من حلب السورية.

وأكد العقيد معاذ الياسري قائد عمليات اللواء 170 دفاع جوي في تعز أن هناك أهدافاً خفية لـ«الإخوان» في تعز بدعم من قطر.

وتخدم التحركات القطرية في تعز مليشيا الحوثي الانقلابية بمحاولتها تسهيل مهمة المليشيا من خلال تفكيك الجبهة الداخلية في المحافظة، التي ترتبط بمحوري الجنوب والساحل الغربي.

تعليقات

تعليقات