#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بالأرقام

3

3

تعرّف المادة 3، الفقرة (أ) من بروتوكول اتفاقية الاتجار بالبشر الدولية، الاتجار بالأشخاص بأشكاله المختلفة، والتي من ضمنها تجنيد الأشخاص أو نقلهم وتحويلهم أو إيوائهم بدافع الاستغلال أو حجزهم للأشخاص عن طريق التهديد أو استخدام القوة أو أي من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو الابتزاز أو إساءة استخدام السلطة أو استغلال مواقف الضعف أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا بدافع السيطرة على شخص آخر لغرض الاستغلال.

ويشمل الحد الأدنى من الاستغلال، استغلال الأشخاص في شبكات الدعارة وسائر أشكال الاستغلال الجنسي أو العمالة المجانية والسخرة أو العمل كخدم أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو استعباد الأشخاص بهدف الاستخدام الجسماني ونزع الأعضاء.

%50

يهرب التجار الفلسطينيون في قطاع غزة، من الكساد الذي طال متاجرهم، جراء التراجع الكبير للقدرة الشرائية لدى المواطنين بفعل سوء الأوضاع الاقتصادية، بالإعلان عن عروض «التخفيضات» في أسعار البضائع المعروضة للبيع. وشهدت المئات من المحال التجارية في القطاع عروض تخفيضات تصل إلى 50% فأكثر، لجذب المواطنين لشراء البضائع، وخاصة الغذائية منها قبيل فسادها.

ورغم أن التجار يتكبدون بفعل تلك العروض خسائر كبيرة، لكنهم يقبلون على «مضض» الخسارة الجزئية، مقابل عدم فساد تلك البضائع وخسارة أثمانها كاملة. وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن أكثر من نصف سكان غزة خلال العام الماضي 2017، عانوا من الفقر، بنسبة 53%.

184

حالات الانتحار في تونس فتحت ملف الظاهرة من باب خطورتها. وجاءت التقارير الشهرية للمنتدى الاقتصادي والاجتماعي، حول رصد ظاهرة الانتحار مقلقة، خاصة عند ربطها بالتحركات الاجتماعية والاحتجاجية، لكن الملفت للنظر أن القائمة ضمت أطفالا وشبابا وشيوخا.

وكشفت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة التونسية، سميرة مرعي فريعة، أن «عدد الإخطارات بحالات الانتحار في صفوف الأطفال بلغت 184 حالة مقابل 40 فقط في السنة الماضية، وهو ارتفاع فسرته بأنه راجع لانتشار الوعي لدى العائلات بضرورة الإبلاغ عن هذه الحالات، وليس تفشياً مفرطاً للظاهرة في حد ذاتها».

6

أعلنت إدارة العلاقات العامة في بلدية الكويت عن قيام فريق الطوارئ المركزي التابع لمكتب مدير عام البلدية بتنفيذ حملة تفتيشية على الباعة المتجولين في نطاق محافظة حولي بمناطق (السلام ـ الزهراء ـ الصديق ـ بيان).

وأشارت إلى أن الحملة استهدفت الباعة المتجولين الذين يقومون بعرض بضائعهم على المارة مستغلين أملاك الدولة ومعرضين ما بحوزتهم للتلف بفعل درجات الحرارة العالية في الساحات العامة وبالأخص في الساحات المقابلة للسفارات، مؤكدة أن الحملة أسفرت عن مصادرة وإتلاف 6 أطنان من المواد الغذائية.

وأكدت تواصل الحملات التفتيشية لتطهير مختلف المناطق من الظواهر السلبية التي تشوه المنظر الحضاري للبلاد وتشكل تعدياً صريحاً على الممتلكات العامة للدولة أو المتمثلة بمخالفات قانون النظافة العامة وإشغالات الطرق.

 

تعليقات

تعليقات