«الهلال الأحمر الإماراتي» تكثف جهود الإغاثة في الضالع وحيس - البيان

«الهلال الأحمر الإماراتي» تكثف جهود الإغاثة في الضالع وحيس

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها ودعمها الإغاثي للشعب اليمني عبر تسيير قافلة مساعدات إغاثية وإيوائية إلى منطقة الصدرين في مريس بمحافظة الضالع، تخفيفا للمعاناة التي يعيشها سكان المنطقة التي زارها الفريق التطوعي للهلال أخيراً لتفقد أحوالهم والاطلاع على احتياجاتهم لتلبيتها كما وزعت آلاف السلال الغذائية على سكان حيس.

وأشاد نبيل العفيف وكيل محافظة الضالع في تصريحات له بهذه المناسبة بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجهودها المتواصلة بالمحافظة ومختلف المحافظات اليمنية المحررة.

ووصف وصول المساعدات الإغاثية والإيوائية إلى سكان منطقة الصدرين وبينهم نازحون بأنه لفتة كريمة من أبناء إمارات وزايد الخير، وثمن دور دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر في مختلف المجالات، مؤكدا أن محافظة الضالع نالت عددا من المشاريع التي نفذها الهلال الأحمر في السابق ووقعت في عام زايد 2018 على مشاريع أخرى سيتم تنفيذها.

من ناحيتهم، أعرب سكان منطقة الصدرين خلال توزيع المساعدات عليهم ونصب الخيام لسكناهم عن امتنانهم وشكرهم وتقديرهم للهلال الأحمر الإماراتي على دعمه السخي لهم، مؤكدين سعادتهم وفرحتهم بوصول تلك المساعدات التي من شأنها تخفيف معاناتهم وتحسين أوضاعهم.

برامجوفي سياق متصل، تواصل فرق الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الدؤوبة في إغاثة أبناء اليمن من خلال توزيع آلاف السلال الغذائية إضافة إلى السلع الأساسية على سكان مديرية حيس بمحافظة الحديدة الواقعة على الساحل الغربي لليمن للمرة الثالثة ضمن البرامج الإنسانية والإغاثية وحملة التوزيعات المستمرة المقدمة من دولة الإمارات إلى الشعب اليمني.

وقال راشد الخاطري رئيس فريق الهيئة في الساحل الغربي لليمن إن توزيع آلاف السلال الغذائية إضافة إلى السلع الأساسية على سكان مديرية حيس ثاني أكبر مديرية في الحديدة يأتي استمرارا للبرامج الإغاثية الموجهة إلى أبناء الشعب اليمني بهدف تحسين الحياة المعيشية للأشقاء في اليمن ومساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وأضاف إن فرق الهلال الأحمر الإماراتي تقدم المساعدات الإنسانية للمرة الثالثة على سكان مديرية حيس والقرى المجاورة لها بعد تحريرها من ميليشيا الحوثي، مشيرا إلى أن الهيئة تنفذ حملات إغاثية تستهدف عودة الحياة الطبيعية في اليمن عبر توزيع المساعدات الإنسانية والإغاثية وتنفيذ المشاريع التنموية التي تستهدف تحسين حياة اليمنيين بشكل مباشر.

وتوجه أهالي مديرية حيس بالشكر والتقدير إلى الإمارات على دعمها غير المحدود للأسر اليمنية والحرص المستمر على رفع المعاناة عنها مؤكدين أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن يسهم في عودة الحياة الطبيعية إلى المدن اليمنية بعد تحريرها من ميليشيا الحوثي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات