إطلاق نار يعطّل تحقيق دوما

واشنطن: حريصون على الحد من تدخلات إيران

قال مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد، أمس، إن الولايات المتحدة تعمل على معالجة عيوب الاتفاق النووي مع إيران، وذلك حسبما أفادت شبكة وقناة سكاي نيوز عربية. وأشار مساعد وزير الخارجية الأميركي، إلى حرص بلاده على الحد من التدخل المتفاقم لإيران ليس في سوريا ولبنان فقط، بل في أماكن أخرى أيضاً.

وتعرّض فريق الاستطلاع التابع للأمم المتحدة لإطلاق نار في دوما، ما حدا بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أمس، إلى تعليق عمل محققيها في الهجوم الكيميائي المفترض، مطالبةً بالوصول «من دون عقبات» إلى المدينة. وأعلن مدير المنظمة أحمد أوزمجو، في بيان، أمس، أن نشر المحققين في مدينة دوما يتوقف على السماح «بوصولهم من دون عقبات».

واستهدفت قوات النظام مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في جنوبي دمشق، وخصوصاً في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تمهيداً لبدء عملية عسكرية تتيح للجيش السوري السيطرة على كامل العاصمة.

 

تعليقات

تعليقات