كأس العالم 2018

انطلاق عملية عسكرية للتفتيش غربي الأنبار

أفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، غرب العراق، أمس، بانطلاق عملية عسكرية من ثلاثة محاور لتفتيش شمال الطريق الدولي غربي المحافظة.

ونقل موقع «السومرية نيوز» عن المصدر القول إن «تشكيلات الفرقة الأولى من الجيش وبمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي شرعت بعملية عسكرية واسعة لتفتيش الصحراء شمال الطريق الدولي غربي الأنبار».

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن العملية تأتي بإشراف قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي وتهدف إلى البحث والتحري عن ما تبقى من أوكار داعش.

وكشفت قيادة عمليات صلاح الدين عن انطلاق عمليات عسكرية قريبة ستشمل جبل الخانوكة، أو ما يسمى «جبل النمل» والمناطق المحيطة به لوجود بعض المجاميع الإرهابية التي تقوم بتعرضات على العراقيين وتنفذ عمليات إرهابية داخل القضاء، فيما أكدت الإدارة المحلية في كركوك، أنها غير مسؤولة عن الأحداث الأمنية على الطريق الرابط مع بغداد، لافتة إلى أن جميع الخروق وقعت في مناطق تابعة لمحافظة صلاح الدين.

وذكر المحافظ راكان الجبوري، في تصريح صحافي أن قضاء طوزخورماتو غير تابع لكركوك من الناحية العسكرية أو الإدارية، وأن هناك خلطاً لدى بعض وسائل الإعلام بنسب الأحداث الأمنية في ذلك القضاء إلى كركوك وتحميل الإدارة المحلية وكذلك قواتنا الأمنية المسؤولية.

وأوضح أن القضاء تابع لمحافظة صلاح الدين، حيث تحصل الخروق الأمنية هناك وصولاً إلى طريق العظيم وهي مسؤولية قيادة عسكرية لا ترتبط بكركوك.

تعليقات

تعليقات