الجبير: النظام الإيراني يسعى لإشعال الفتن الطائفية والسيطرة

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في المؤتمر الصحافي الختامي للقمة العربية في الظهران، إن (قمة القدس) دعت إلى حل سلمي في سوريا على أساس بيان جنيف 1، وأشار إلى أن نشاطات قطر مرفوضة ويجب أن تتوقف عن حالة النكران التي تعيشها.

وأكد وزير الخارجية السعودي أن النظام الإيراني يسعى لإشعال الفتن الطائفية والسيطرة.

وأضاف الجبير أن القمة دانت تصرفات ميليشيات الحوثي الإرهابية واستهدافها المملكة العربية السعودية واليمنيين، ودانت أيضاً دعم إيران للحوثيين، وتدخلات طهران في شؤون الدول العربية. وطالبت القمة إيران بالانسحاب من الدول العربية واحترام حسن الجوار، كذلك دعت القمة، بحسب الجبير، إلى دعم الاستراتيجيات لصيانة الأمن القومي العربي.

ونوه الجبير إلى أنه تم الاتفاق في القمة على فكرة الملك سلمان بعقد قمة عربية ثقافية مستقبلا، مشيراً إلى وجود نية لاستضافة بيروت للقمة العربية الاقتصادية في 2019.

وقال الجبير: "نشاطات قطر مرفوضة، ويجب أن تتوقف عن حالة النكران التي تعيشها، وعليها أن تتوقف عن دعم المتطرفين والحل يعود إلى الدوحة".

وأكد الجبير أن تونس ستستضيف القمة العربية العادية المقبلة.

وقال إن استضافة قمة القدس في الظهران لا علاقة لها بالتحديات الإقليمية.

من جانبه، قال أحمد أبو الغيط، أمين الجامعة العربية، إن القمة العربية ترفض القرار الأميركي حول القدس وتؤكد موقفها التاريخي، مؤكداً أن (قمة القدس) طالبت بتطبيق القانون الدولي على مستخدمي السلاح الكيمياوي.

وأضاف أبوالغيط أن الدول العربية متفقة على مطالبة إيران بالكف عن تدخلاتها.

وأعلن أمين الجامعة العربية أن الرئيس الفرنسي، ماكرون، بعث برسالة للقمة العربية.

تعليقات

تعليقات