تسليم أجهزة تعليمية ومستلزمات مكتبية بمحافظة شبوة

بدعم إماراتي.. افتتاح 4 مدارس في الخوخة

افتتح محافظ الحديدة د. الحسن علي طاهر، أربع مدارس في مديرية الخوخة، الواقعة على الساحل الغربي لليمن، بعد صيانتها وتأهيلها بتمويل من الهلال الأحمر الإماراتي، وذلك في إطار مشاريع الهيئة لبناء وتأهيل البنى التحتية والمرافق الحيوية وخاصة دعم قطاع التعليم وتعزيز قدراته في المناطق المحررة التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة بسبب الحرب التي فرضتها ميليشيا الحوثي الإيرانية، والتي تستهدف قصف المدارس وتدميرها بشكل عشوائي، فيما وزعت الهيئة مستلزمات مدرسية في محافظة شبوة.

وحضر افتتاح مدارس «الشروق» و«الطليعة» و«الفوز» و «عمر بن الخطاب» فريق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي لليمن، وإبراهيم علي حسين مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية الخوخة وعدد من المسؤولين اليمنيين.

دعم سخي

وأعرب د. الحسن علي طاهر، محافظ الحديدة، عن خالص الشكر والعرفان لدولة الإمارات على دعمها السخي والمتواصل لأهالي الساحل الغربي وكل المناطق المحررة خاصة على صعيد القطاع التعليمي الذي تأثر كثيراً بالأحداث، مثنياً على جهود الهلال الأحمر الإماراتي.

وأضاف محافظ الحديدة أن عمليات صيانة وتأهيل المدارس تعكس الجهود الدؤوبة التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدعم العملية التعليمية والبنى التحتية على الساحة اليمنية خاصة قطاع التعليم من خلال أعمال البناء والصيانة والتأسيس مما يسهم بشكل كبير في تذليل الصعوبات أمام الطلبة لمواصلة تعليمهم وتقديم كل التسهيلات الممكنة لتحسين البيئة المدرسية بما يسهم في دفع عجلة قطاع التعليم.

من جانبه أكد راشد الخاطري، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي، في الساحل الغربي، أنه بتوجيهات القيادة الرشيدة تولي هيئة الهلال الأحمر العملية التعليمية في اليمن اهتماماً كبيراً لما للتعليم من دور كبير في عملية عودة الأمل وبناء اليمن الجديد، مضيفاً أن افتتاح المدارس يأتي ضمن جهود الإمارات لدعم المناطق المحررة في جميع المجالات خاصة تشييد وتأهيل البنى التحتية.

وقال الخاطري إن تحسين الخدمات التعليمية في اليمن يعتبر من أولويات الهلال الأحمر لإعادة الحياة إلى طبيعتها، مشيراً إلى أن خطط الهيئة في هذا الصدد تتضمن عدة محاور منها تأهيل وصيانة المدارس والمؤسسات التعليمية وتأسيسها ومدها بالمعدات والممكنات التعليمية وتوفير المستلزمات الدراسية للطلاب بجانب تقديم الدعم اللوجستي لتلك المؤسسات التي تضررت نتيجة الممارسات التدميرية لميليشيا الحوثي الإيرانية.

تقدير

من ناحيتهم عبر عدد من الطلاب وأهالي مديرية الخوخة عن فرحتهم وتقديرهم لدولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر على جهودها في تأهيل وتأسيس المدارس وفق أفضل المعايير ورفعوا صورة كبيرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولافتات كتب عليها شكراً إمارات الخير.

إلى ذلك ستجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لنداءات إحدى المدارس في محافظة شبوة اليمنية بتزويدها بأجهزة تعليمية ومستلزمات مكتبية في إطار جهودها للتخفيف من أعباء الأسر وتذليل الصعوبات أمام الطلبة وتقديم التسهيلات الممكنة لتحسين البيئة التعليمية في اليمن.

فقد قدمت الهيئة امس مجموعة من الأجهزة التعليمية والمساعدات المدرسية لمدرسة الفاروق بمديرية جردان في محافظة شبوة.

وأكد احمد محمد النيادي ممثل فريق «الهلال الأحمر» الإماراتي بمحافظة شبوة سعي الهيئة لدعم التعليم بالمناطق اليمنية المحررة بمثل هذه المشاريع، إضافة إلى تأهيل وتأثيث وبناء المدارس والمرافق التعليمية وتقديم كامل الدعم للأسر اليمنية حتى يستمر أبناؤها في تعليمهم.

يشار إلى أن مساعدات الإمارات للجمهورية اليمنية خلال الفترة من أبريل 2015 حتى نوفمبر 2017 في قطاع التعليم بلغت 142 مليوناً و200 ألف درهم، وهو ما يعكس حرص الإمارات وقيادتها الرشيدة على مستقبل الشعب اليمني والتخفيف من معاناته .

تعليقات

تعليقات