#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

عبّرت عن قلقهـا البـالغ تجـاه تطورات الأوضاع ودعت لتشكيل لجنة تحقيق في «الكيماوي»

الإمارات: الحـل السـياسـي المخـــرج الوحيد لإنهاء الأزمة السورية

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها تتابع بقلق بالغ تطورات الأوضاع المتعلقة بسوريا، وإخفاق مجلس الأمن الدولي في اتخاذ قرارات حاسمة تحمي الشعب السوري وتضع حداً لاستخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي إن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ كافة القرارات والإجراءات التي تضمن حماية وسلامة المدنيين، وتضع حداً للعنف الذي انطوت عليه الأزمة السورية، كما تدعو إلى ضرورة تشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن هذا الهجوم الآثم. وأكدت دولة الإمارات على ضرورة تفعيل الدور العربي في المساعي الدولية المشتركة للدفع قدماً بآليات الحل السياسي، وتدعو مجدداً كافة الأطراف السورية للعودة إلى طاولة المفاوضات بشكل فوري وتطبيق جميع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وبصورة خاصة قرار مجلس الأمن 2254 وبيان «جنيف 1». كما أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة مجدداً أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد لإنهاء الأزمة السورية لحقن الدم السوري وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

في الغضون، دعت بوليفيا إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي، اليوم (الخميس)، حول التهديد بعمل عسكري ضد سوريا، وفق ما أفاد دبلوماسيون. وأوضحت بوليفيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن والمعروفة بتأييدها الموقف الروسي، أن هذا الاجتماع المغلق سيتناول «التصعيد الأخير في الخطاب حول سوريا والتهديد باللجوء إلى خطوات أحادية الجانب»، بحسب نص الطلب. وأوضح الدبلوماسيون أن الاجتماع المذكور سيُعقد فور انتهاء اجتماع مخصص لمناقشة جهود منع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

والثلاثاء، تصاعدت المواجهة بين الولايات المتحدة وروسيا حول الملف السوري في الأمم المتحدة. وصوّت المجلس على مشروعي قرار روسيين ومشروع قرار أميركي إثر هجوم كيميائي مفترض السبت في مدينة دوما السورية في الغوطة الشرقية من دون أن ينجح في تبني أي منها.

تعليقات

تعليقات