كأس العالم 2018

العثور على متفجرات و«صواريخ جهنمية» في الأنبار

أعلن مركز الإعلام الأمني عن العثور على متفجرات و«صواريخ جهنمية» وعبوات C4، وتفجير عبوات ناسفة في مناطق متفرقة بمحافظة الأنبار، فيما ذكر مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أن قطعات من الجيش وصلت إلى مناطق الاشتباك لمساندة أهالي قرية «المحيشات» بالمحافظة في معاركهم ضد تنظيم «داعش». وأفاد المصدر، بأن تنظيم داعش الإرهابي هاجم محطة بلد وقرية المحيشات الجبور، في محافظة صلاح الدين، وتصدى الأهالي للهجوم، طالبين تدخل قوات الجيش والقوات الساندة الموجودة قرب منطقة الاشتباك.

يذكر أن تنظيم داعش الإرهابي يهاجم بين الحين والآخر عدداً من المناطق المحررة، فيما تصد القوات الأمنية تلك الهجمات، وتوقع العشرات من عناصر التنظيم بين قتيل وجريح. من جانب آخر، قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول، في بيان: إن «قيادة عمليات الأنبار نفذت عملية تفتيش في مناطق قبر بن عطوان، والطريق المكسر، والمناطق المحيطة بها، في محافظة الأنبار». وأضاف رسول، أن «القوات عثرت خلال عملية التفتيش على 34 عبوة ناسفة محلية الصنع، وحقلين للألغام يحتويان على 65 عبوة، وصاروخ جهنمي، و4 عبوات مملوءة بمادة الC4، وعبوة ناسفة عبارة عن صفيحة معدنية مليئة بالمتفجرات، وقنبرة هاون، تمت معالجتها». وتابع، أن «فرق المعالجة، فجرت 15 عبوة ناسفة مختلفة في منطقة البو ذياب، وعالجت قوة أخرى 5 عبوات ناسفة في منطقة البو صالح العيد، كما تم تفجير 40 عبوة تعمل بوسيلة الضغط في منطقة النساف، وتفجير 35 عبوة تعمل بوسيلة الضغط في منطقة تقاطع السلام، دون حادث يذكر».

تعليقات

تعليقات