ماتيس: جاهزون لتوفير خيارات عسكرية حول سوريا

اعلن وزير الدفاع الاميركي غيمس ماتيس "الاربعاء" استعداده لعرض خيارات عسكرية على الرئيس دونالد ترامب ردا على الهجوم الكيميائي في سوريا.

لكنه شدد على ان الولايات المتحدة "لا تزال تجري تقييما" للمعلومات عن هذا الهجوم في مدينة دوما في الغوطة الشرقية والذي حملت الدول الغربية النظام السوري مسؤوليته.

وقال ماتيس رداً على سؤال حول استعداد البنتاغون لتوجيه ضربة إلى سوريا "نحن مستعدون لعرض خيارات عسكرية، اذا كانت ملائمة، بحسب ما قال الرئيس".

وحول مدى تأكد واشنطن من مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيميائي قال ماتيس "لا نزال نجري تقييما لمعلومات اجهزة استخباراتنا، وكذلك حلفائنا. لا نزال نعمل على هذا الامر".

ولا يتقاطع الموقف الحذر لوزير الدفاع الذي كان يتحدث الى الصحافيين في مستهل لقائه نظيره الهولندي، مع تغريدات ترامب الذي حذر روسيا "الاربعاء" من ان صواريخ ستطلق على سوريا رداً على الهجوم الكيميائي والذي نسبه الغربيون إلى النظام السوري.

 

تعليقات

تعليقات