نظام الدوحة يكرّس ارتماءه في أحضان طهران

يوماً بعد يوم، يرتمي تنظيم الحمدين أكثر فأكثر في أحضان النظام الإيراني، من خلال تعزيز العلاقة المشبوهة واللقاءات المريبة بينهما، بما في ذلك مشاركة ممثلين للنظام الإيراني في مؤتمرات بالدوحة.

وتكريساً لهذه العلاقة المشبوهة، طلب رئيس منظمة موانئ تنظيم الحمدين، عبدالله الخنجي، من نظيره الإيراني محمد راستاد، إلغاء تأشيرة الدخول «الفيزا» بين البلدين، معتبراً أن إلغاء هذه التأشيرات سيسهم في تطوير السياحة والتجارة بين البلدين. وقال الخنجي في حديث لوكالة أنباء «مهر» الإيرانية، إن «قطر تعمل على إقناع إيران برفع تأشيرات الدخول بين مواطني البلدين».

رسائل استفزازية

ويزور الدوحة قائد قوات حرس الحدود الإيرانية العميد قاسم رضائي الذي تحدث عن «تعاون حدودي متنام يجمع بين إيران وقطر». ولم يبد أي مسؤول في نظام الحمدين اعتراضاً على تصريح قائد شرطة حرس الحدود الإيرانية من قلب الدوحة الذي وصف فيه الخليج العربي بـ«الفارسي»، مغلّفاً هذا التصريح الاستفزازي بحديث عن الحاجة «لمزيد من التعاون المشترك لإدارة هذه المنطقة البحرية».

تعليقات

تعليقات