#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

العالم يدين وترامب يتوعد بثمن باهظ

نظام الأسد يذبح دوما بالكيماوي

قتل 150 مدنياً على الأقل بينهم نساء وأطفال فيما أصيب نحو ألف شخص بالاختناق، بحسب ناشطين، عبروا عن صدمتهم جراء المشاهد البشعة التي خلفها هجوم لقوات الأسد بغاز السارين على دوما، مبينين أن عائلات بكاملها قضت في الأنفاق بسبب استنشاق الغاز.

وفيما نددت العواصم العالمية والمنظمات الدولية بالهجوم، دعت المملكة العربية السعودية إلى وقف المآسي الإنسانية في سوريا، داعية المجتمع الدولي إلى الضغط باتجاه الحل السياسي. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر بوزارة الخارجية إدانته وتنديده الشديد بالهجوم الكيماوي. في غضون ذلك، عبرت فرنسا عن قلقها الشديد إزاء احتمال استخدام أسلحة كيماوية ودعت إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن الدولي.

وتوعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولين عن «الهجوم الكيميائي المتهور» على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا بدفع «ثمن باهظ» واصفاً الرئيس السوري بشار الأسد بـ«الحيوان». وقال ترامب في سلسلة من التغريدات تناولت مدينة دوما حيث تتهم أجهزة الإغاثة قوات النظام السوري باستخدام غاز السارين ضد المدنيين إن «الرئيس (فلاديمير) بوتين وروسيا وإيران مسؤولون عن دعم (بشار) الأسد الحيوان. سيكون الثمن باهظاً».

 

تعليقات

تعليقات